Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

أسقف "كوربوس كريستي" يتبرع بخلايا جذعية لإنقاذ حياة امراة

MULVEY

Catholic Charities of Corpus Christi, Inc. - Facebook

ماتيو غرين - جايم سيبتيان - تم النشر في 30/11/19

انضمّ إلى قائمة المتبرعين فضلًا عن أحد أبناء الرعية

انضمّ أسقف كوربوس كريستي، في تكساس، مايكل مولفي إلى حملة “كن المتبرع الملائم لنخاع العظم”- الأكبر في العالم- منذ سنوات، قبل أن يصبح أسقفًا. وقد قرر الآن أن يشارك قصته الملهمة لتشجيع الآخرين على التبرع.

بعد الخضوع لعدد من الاختبارات، تبيّن أن دمه مطابق تمامًا لامرأة مصابة بسرطان الدم. وعندما علم بالأمر، ذهب إلى منطقة سان أنطونيو لإجراء عملية تبرع بخلايا جذعية من الدم المحيطي، وهو إجراء غير جراحي يقوم على استخلاص خلايا جذعية من دم المتبرع. وتتطلب العملية عدة أيام من التحضير وتستغرق مدة لا تقل عن 8 ساعات، يتم خلالها سحب الدم عبر قسطار ويرسل إلى جهاز يستخرج الخلايا الجذعية، وبعد ذلك تتم إعادة الدم الباقي إلى جسم المتبرع.

وأنقذ المتبرع مايكل حياة امرأة لم يسبق له أن التقى بها، وهي أم لأطفال صغار. ويقول: “بفضل الحياة التي وهبني إياها الله، استطعت أن أحدث تغييرًا كبيرًا في حياة شخص آخر، وفي حياة أولاده وعائلته”.

وتسجل في قائمة المتبرعين فضلًا عن التزام وتفاني أحد أبناء الرعية المُحسن والنشيط في أبرشية أوستن حيث لم يكن مايكل قد عين فيها أسقفًا بعد.

واستشهد الأسقف مايكل بإنجيل متى 10: 8: “اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا. أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا”؛ وأضاف: “لقد قال لنا القديس متى بأننا أخذنا مجانًا، فلنعطي مجانًا؛ وبأنه علينا أن نتذكر دائمًا أنّ حياة كل شخص منا هي هبة؛ وبأننا نعبر عن امتناننا الكبير عند الاستعداد لإعطاء ما لدينا ومشاركته”.

وتقول أخصائية تنمية المتبرعين والشراكة ليتيسيا موندراجون: “إنّ التبرع ضروري للغاية؛ كل 3 دقائق يتم تشخيص شخص مصاب بسرطان الدم أو باضطرابات دموية تهدد حياته، كاللوكيميا أو الغدد اللمفاوية”. وهكذا، يستطيع متبرع ملائم أن ينقذ حياة هؤلاء. وبحسب موقع “كن المتبرع الملائم”، ثمة الآن حاجة كبيرة للمتبرعين من مختلف الأعراق ليتمكنوا من مساعدة أكبر عدد من المرضى. ويمكن أن يتسجل في القائمة الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و44 عامًا، ويستطيعون التبرع حتى بلوغ سن الـ61 عامًا.

وعبّرت ليتيسيا عن امتنانها لمشاركة الأسقف مايكل شهادته، وأَمِلَت أن يساعد ذلك في التأثير على الناس للتبرع بنخاع العظم أو في دعم القضية بمختلف الطرق.

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً