أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أفكار هدايا للكهنة والراهبات

CHRISTMAS,GIFT
Shutterstock
مشاركة

من الصعب اختيار هديّة لشخص عنده كلّ شيء ومن الصعب أكثر اختيار هديّة لشخص نذر الفقر مدى الحياة

من ما لا شك فيه أن أفكارنا راودت أشخاص آخرين وان الشخص المعني سبق وتلقى الهديّة التي نفكر بها.

كثيرون هم الكهنة والراهبات الذين تلقوا مسبحة أو قلم أو علب حلوى وشوكولاتة كهدية!

إليكم بعض الأفكار التي قد تكون بالجديدة لفترة أعياد هذه السنة:

  • بطاقات شراء: يستطيع الشخص المعني من خلال هذه البطاقات اختيار ما يريد وشراء ما هو بحاجة اليه فعلاً. قد لا تبدو هديّة مبتكرة لكنها مفيدة للكهنة والراهبات والرهبان الذين قد لا يملكون الكثير من الأموال ويحتاجون الى بعض الأمور العمليّة.
  • طوابع وقرطاسيّة
  • بطاقات معايدة من دير معيّن أو رهبنة
  • بطاقات بأقوال القديسين ورسوماتهم
  • أختام رسائل على شكل صليب
  • بن أو شاي: تؤكد الأسطورة ان البن شق طريقه الى العالم الغربي بفضل جهود البابا كليمنت الثامن. تذوق البابا هذا الشراب وأحبه بعد أن طُلب منه منع استخدامه. وبالتالي، فإن البن وكلّ ما له علاقة بالقهوة فكرة مناسبة جداً .
  • مشروبات روحيّة: غالباً ما يعتقد الناس ان الكهنة والرهبان والراهبات يمتنعون عن شرب الكحول. هم لا يسكرون بطبيعة الحال إنما لا يمانعون احتساء كأس مع وجبة لذيذة!
  • الكتب: يعشقون عادةً الكتب! فكرة كلاسيكيّة لكن مناسبة دائماً.
  • بطاقات لحضور نشاطات أو أحداث معيّنة كحفل باليه أو أوبيرا.
  • موسيقى: أقراص مدمجة لفنانين ومرنمين
  • أفلام أو بطاقات سينما
  • مبلغ نقدي. قد لا تكون فكرة جديدة لكنها دائماً ما تأتي بالفائدة سواء على المستوى الشخصي أو مستوى الرهبنة.
  • الصلاة ورفع النوايا خاصةً وان الرهبان والراهبات والكهنة يحتاجون الى صلواتنا تماماً كما نحتاج نحن لصلواتهم.
  • هدايا من رهبنات ومجموعات دينيّة أخرى خاصةً إن كانت تُصنّع منتوجاً مميزاً مثل الشوكولاتة أو الصابون أو المربيات وغيرها من الأطعمة أو الحرفيات.
النشرة
تسلم Aleteia يومياً