Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

٧ اقتباسات للقديسة إديت شتاين على كلّ امرأة قراءتها

Public Domain

ميشيل رينيي - تم النشر في 25/11/19

مع نظريتها الخاصة حول المساواة بين الجنسين، صوت شتاين يتردى في أيامنا هذه

لطالما كانت إديث شتاين محققة نجاحات. ولدت في ألمانيا العام 1891 وعُرفت باسمها الديني القديسة بنديكتا تيريزا للصليب. كان من المتوقع أن تكون حياتها عادية، إذ كانت أدوار النساء في المجتمع آنذاك أقل من أدوار الرجال. اختارت طريقا جديدا وقررت تلبية دعوتها الحقيقية التي أدت إلى أن تشكل جزءا من برنامج الفلسفة في جامعة غوتنغن، ومن ثم إلى تعليم طلاب المدارس واعتناق الكاثوليكية، كي تدخل أخيرا إلى دير للكرمليين.

كانت حياة شتاين قصيرة، فهي استشهدت خلال الحرب العالمية الثانية في مخيم اعتقال ألماني. إنما تمكنت من الكتابة عن النساء، ونشر كتاباتها حول المرأة ودعوتها خلال حياتها، بفضل تعدد اختباراتها في الحياة وفكرها العميق.

أثرت أفكارها كثيرا بقداسة البابا يوحنا بولس الثاني الذي طوبها العام 1998 قائلاً: “توجّب على هذه المرأة تحمّل تحدّيات القرن المتغيّر جذريا كالذي نعيش فيه”.

شتاين قديسة معاصرة، وقد عاشت معنى المرأة في العالم المعاصر. تتضمن أفكارها حول المساواة بين الرجل والمرأة أفكارا مبتكرة وجديدة تنمّ عن الحكمة ويمكن أن تفيد المرأة اليوم. فهي ليست سهلة التصنيف كما أنها لا تتوقع أن يتم تصنيف المرأة اليوم، بل هي تشرح أهمية المرأة التي هي هدية ثمينة للعالم. ربما لم تكن محققة نجاحات باهرة، لكنّها كانت ببساطة على طبيعتها.

نقدم لكم بعضا من أقوالها حول عالمنا اليوم:

أن تكوني أمّا يعني تغذية البشرية وحمايتها وحثها على النمو. . (The Significance of Women’s Intrinsic Value in National Life)

لطالما أكدت إديث أن الأمومة هي دعوة لا تستبدل بأي شيء آخر، وهي دعوة للعديد من النساء. لا يجب على كل النساء أن يكنّ أمهات (هي لم تكن أمّا) بهدف عيش حياة مليئة بالمعنى، إنما المرأة فقط يمكن أن تلبي هذه الدعوة. كما أنها أكدت على أن هذه الدعوة هي من أسمى أنواع الدعوات. إن كنتِ أمّا، تذكري كرامة هذه الدعوة وأهميتها.

كل عمل يتيح تبلور كيان المرأة أو يمكن أن يُصنع من كيان المرأة هو عمل خاص بالمرأة فحسب. (The Ethos of Women’s Professions. لذا، إن لم تقتصر مَهمة المرأة على الأمومة فقط، ما هي حدود إمكانيات المرأة؟ تصرّ إديث على أن اللائحة لا تنتهي وأنّ الدعوات المحتملة للمرأة هي كل عمل يمكّن المرأة من اكتشاف كرامتها فعلا.

كيان المرأة عبارة عن ملجأ يخبئ كيان الآخرين (Fundamental Principles in Women’s Education)

إديث شتاين تفوقني ذكاء، لذا يصعب تفسير هذا القول إنما سأحاول القيام بذلك لأن ما تعنيه عميق جدا. أحد الأسئلة التي كانت تسألها دوما: هل يمكننا معرفة الآخرين جيدا، بخاصة ما يشعرون به؟ وتجيب: نعم. لأن طبيعة كيان الإنسان تتمثل بإيجاد نفسه في علاقات مع الآخرين. وهذه طريقة معقدة للقول إن علاقاتنا هي ما يضفي المعنى الحقيقي لحياتنا. بالنسبة لها، ما يميز النساء هو قدرتهن على فتح كيانهنّ مما يضفي المعنى لحياة الآخرين وهدفها. في العالم المعاصر، لا نفهم المعنى الحقيقي للتعاطف لأننا لا نظن أنه من المعقول القيام بذلك، أو لأننا لا نستطيع ذلك. غير أن إديث كانت تصر على أن الأمر دعوة قيّمة.

يجب أن يكون كيان المرأة متوسعا ومنفتحا على كل الناس. ويجب أن يكون صامتا كي لا تنطفئ شرارته، ودافئا كي لا يؤثر سلبا على الغير، ومجردا كي يتسع الحياة؛ وأخيرا، يجب أن يكون سيد نفسه وجسده كي يتمكن الشخص أن يكون حاضرا للرد على الدعوات. (Fundamental Principles of Women’s Education)

بالنسبة لإديث، المرأة التي تتحكم بنفسها جيدا حرة للعيش من أجل الآخرين. فالقوة الحقيقية تتمثل بالحب المليء بالتضحيات من أجل ضعف الآخرين. في عالم طغىت فيه القوة والغنى والاهتمام، يشكل هذا الأمر تذكير بأن المرأة تصل إلى السعادة والفرح من خلال تجميل كيانها أولا.

بإمكان كل امرأة تعيش في ضوء اللانهاية أن تلبي دعوتها، بغض النظر عن ارتباطها الزوجي أو التزامها بنظام ديني أو عملها في مهنة دنيوية. (Spirituality of the Christian Woman

لدينا جميعا دعوات مختلفة في الحياة. لا يجب أن تكون كل امرأة أمّا، أو راهبة، أو رئيسة شركات كبرى، فمهما كانت دعوتها، ستلبيها جيّدا من خلال فهمها هدفها في الحياة وكيفية مساهمة ذلك بسعادتها المستدامة. وأيا تكن دعوتك، هي تؤمن بأنّه عليك إشراك الله فيها.

بطبيعتها، تسعى المرأة إلى تقبل كل ما هو حي، وشخصي، وكامل. وتشكل حمايتها وتنميتها ونموها المتزايد توقها للأمومة الطبيعية. (The Ethos of Women’s Professions)

نحن جميعا خطأة، ونشعر بالإحراج بسبب أخطاء ارتكبناها في الماضي. تصر إديث على أن المرأة تستطيع معالجة هذه المشاعر بطريقة الأم، من خلال النظر إلى الأخطاء كوسيلة أفضل لرؤية الناس ككيان، كجماعة قادرة على التطور للوصول نحو الأسمى، عوضا عن النظر إليهم بطريقة تدينهم وتلومهم على الأخطاء الت

Tags:
المرأة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً