أليتيا

بالفيديو ٩٠ ثانية تصف الأمومة في أعلى درجاتها

مشاركة

نشرت مؤسسة سيك كيدز هذا الفيديو المؤثّر تكريما لأمهات الأطفال المرضى بمناسبة عيد الأم عام ٢٠١٧

بمناسبة عيد الأم، أُطلِق إعلان جديد يسلط الضوء على معاناة أمهاتنا التي غالبا ما تكون غير ظاهرة.

نشرت مؤسسة سيك كيدز، وهي مؤسسة غير ربحية تعنى برعاية صحة الطفل، هذا الإعلان لمدة 90 ثانية تكريما لأمهات الأطفال المرضى. ويُظهر الفيديو الأمهات في لقطات عدّة: إحداهنّ تجلس على حافة سرير بجانب مهد فارغ وهي تُحَدّق بدمية محشوّة؛ التالية تجلس بمفردها في كنيسة فارغة؛ بعدها أمّ مستلقية على سرير وهي تحدق إلى الجدار؛ والأخيرة تركض في الحديقة.

وقد بدأت الأمّهات في الانهيار، الواحدة تلو الأخرى. إحداهنّ في ممر مستشفى؛ الأخرى وهي تتعلم كيفية إدراج القسطرة؛ التالية على أرضية غرفة الغسيل؛ وأخرى تجلس على طاولة المطبخ، وتحيطها الأدوية؛ الأخيرة تنتظر في السيارة في مرآب المستشفى. دموع. فغضب. فخوف. فيأس.

من ثَم، بدأت الأمهات بمحاولة استعادة قوتهنّ، الواحدة تلو الأخرى.

إحداهنّ تهمس “انهضي”، الأخرى تمسح دموعها، التالية تأخذ نفسا عميقا، والأخيرة تقول للمرآة “حسنا. أستطيع التعامل مع الوضع.”

بعد ذلك، تذهب الأمهات لزيارة أطفالهنّ المرضى، من دون أن يتركنّ أي أثر لمعاناتهنّ الظاهرة على وجوههن.

وتشعّ النساء قوةً وشجاعةً من أجل أولادهنّ المراهقين المصابين بالسرطان، أو الرضع الذين أدرج فيهم الخط الوريدي المركزي .

هذا الوضع أشبه بتمثال بيتا الحي، وتذكير قوي بأن عيد الأم هو أكثر من تقديم الزهور وجلسات الغداء. كلّنا نعاني من أجل أطفالنا، ولكن أمهات الأطفال المرضى يعانِينَ من عذاب لا يوصف. أدعو الله أن لا أضطرّ إلى التعذب بهذه الطريقة … وإن لم يستجب لهذه الصلاة، أطلب منه أن يمنحني القوة والنعمة كتلك الأمّهات.

 

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً