أليتيا

العلماء يعثرون على الطريق المؤدية إلى جبل الهيكل والتي بناها بيلاطس البنطي

مشاركة

كان الحجاج يستخدمون تلك الطريق للمجيء إلى جبل الهيكل في زمن يسوع

يُشير اكتشاف العملات النقدية التي يعود تاريخها إلى العقود الأولى من القرن الأول إلى أنّ الطريق الممتدة من بركة سلوام في الجنوب وصولًا إلى جبل الهيكل قد تم بناؤها تحت حكم بيلاطس البنطي.

وكان الحجاج يستخدمون تلك الطريق للمجيء إلى جبل الهيكل في زمن يسوع.

وعثر العلماء على أكثر من 100 قطعة نقدية مدفونة تحت حجارة الرصيف، وتم تأريخ هذه القطع النقدية حتى وقت متأخر من 17 إلى 31 م.

وبحسب عالم الآثار في هيئة الآثار الإسرائيلية دونالد آرييل: “التعارف باستخدام العملات يعد دقيقًا للغاية”؛ “ونظرًا لأن بعض القطع النقدية يكون مكتوب عليها السنة التي تمّ فيها سكها، فهذا يعني أنه إذا تم العثور على عملة معدنية بها تاريخ 30م أسفل الشارع، فهذا يعني أنه تم بناءه في نفس السنة”.

ويبلغ طول الشارع بأكمله حوالي 600 متر وعرضه 8 أمتار، وهو ممهد بألواح حجرية كبيرة. ويقول دونالد: “تشير التقديرات إلى أنّه تم استخدام حوالي 10000 طن من صخور الحجر الجيري المحجر في بنائه، الأمر الذي كان يتطلب مهارة كبيرة”.

ويضيف: “إنّ التصميم الفخم لهذه الطريق وكونها تربط بين اثنين من أهم المواقع في القدس هو دليل قوي على أنها طريق مقدسة”.

وبحسب عالمي الآثار الدكتور جو أوزيل وموران حاجبي: “إنّ المفروشات الحجرية المنحوتة بدقة والمزخرفة كالمنصة المتدرجة على طول الشارع، تشير إلى أن الشارع هذا كان مميّزًا”.

ويضيف الكاتب نهشون سانتون: “جزء منه ربما كان لاسترضاء سكان القدس، وربما كان جزءا منه يتعلّق بالطريقة التي ستلائم بها القدس في العالم الروماني، وقد يكون جزءا منه هو توضيح اسمه من خلال مشاريع البناء الكبرى”.

وتم العثور على بعض أجزاء الشارع تحت أكوام الحجر التي يعتقد أنها بقايا المباني التي دمرها الجنود الرومانيون عند احتلالهم للمدينة في عام 70 م. فقد اكتشف العلماء حراب السهام وبقايا شجرة متفحمة وأغراض مختلفة.

ويعتقد العلماء أنّ بيلاطس البنطي بنى الطريق بهدف تهدئة سكان القدس أو من أجل تخليد ذكراه.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً