Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

من وقت ما طلّعوني من شغلي ما قدرت ادفع أجار البيت وصرت نام بالشارع وبنزل عالبحر بتحمم

Image by ArtTower from Pixabay

Image by ArtTower from Pixabay

هيثم الشاعر - تم النشر في 20/11/19

ما معي حق الادوية وبستحي اشحد ودلوني عليك. في مذلة اكتر من هيك ؟

بعيداً عن السياسة، والحق عمين، لا شكّ أنّ الوضع الذي وصل إليه لبنان خطير. ليس بإمكان الشعب سحب الأموال من المصارف بطريقة عاديّة، البلد مشلول اقتصادياً، سعر صرف الليرة ارتفع بشكل مجنون، مؤسسات وبالمئات أقفلت أبوابها، شباب عاطل عن العمل، والذين يعملون يعملون بنصف معاش.

الخبراء الاقتصاديون حذّروا من هذا الوضع من سنوات طوال، واليوم وصل لبنان اقتصادياً الى حائط مسدود، صراع سياسي – اقتصادي ربما لم يبسق أن شهد لبنان مثله حتى في منتصف الحرب.

كتب الزميل جورج معلولي على فايسبوك :”الليلة بدق باب بيتي وبيطلع شاب بالاربعينات عم يبكي بقللي من وقت ما طلعوني من شغلي ما قدرت ادفع اجار البيت وشحطوني برا وصرت نام بالشارع وبنزل عالبحر بتحمم ومريض ما معي حق الادوية وبستحي اشحد ودلوني عليك . في مذلة اكتر من هيك ؟ في شي بالحياة بقطع القلب اكتر من هيك؟  كل السهرة وانا اتصل باديرة ليستقبلو وما وصلت لنتيجة ؟ كنا بهم الدولة اللي ما بتامن معاش قليل عالاقل لياكل منه العاطل عن العمل وصرنا بالاديرة اللي  ما بتستقبل مشرد . ما قبل يتصور لانشرلو قصته  ويعني ما في حظ واحد بالمية حدا يساعدو  . يا رب وحدك المتحنن الرحوم حنن قلوب عبيدك”.

الاساقفة في لبنان تحرّكوا وطالبوا المسؤولين بسماع صراخ المواطنين، الدول المقرضة للبنان طالبت بإصلاح فعلي في المؤسسات وتنظيفها من الفاسدين، الكباش السياسي يمنع الاصلاح، والنتجية، فقر وبطالة.

اساقفة لبنان الكاثوليك طالبوا بعدم رفع اقساط الجامعات والمدارس، راعي أبرشية بيروت المارونية قال إن الابرشية ستساعد ايضاً المعوزين على قدر الامكانيات وستقف الى جانبهم، كنائس عدة بدأت تساعد على قدر استطاعتها.

أين ذهبت الضرائب يسأل الشعب؟ من حقه أن تتوفر له ابسط وسائل العيش، من طبابة واستشفاء.

إنها دعوة كي نبادر على قدر امكانياتنا الى مساعدة الاشخاص المحتاجين، وهي فرصة أن نبرهن عن انسانيتنا حتى ولو بفلس الارملة.

إنها دعوة كي نمنع التشرّد، أن نساعد عائلات “ما معا حق ربطة خبز”. هناك أشخاص يأكلون من حاويات النفايات، مثلهم مثل هذا الرجل يعيش على الطريق، بحاجة الى من يساعده ويشفق عليه.

Tags:
الفقرلبنان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً