أليتيا

مانع القرابة الدموية في الزواج الكاثوليكي حسب قوانين الكنائس الشرقية الكاثوليكية

مشاركة

تمنع القوانين الزواج من العم أو الخال أو العمة والخالة وتعتبره باطلا إلّا…

كشف الأنبا باخوم النائب البطريركي للكاثوليك عن قوانين الكنيسة الكاثوليكية المسماة “مانع القرابة الدموية فى الزواج الكاثوليكي حسب قوانين الكنائس الشرقية الكاثوليكية.

وقال في بيان، إن القرابة الدموّية هي القرابة الناتجة عن رباط الدم القائم بين الأشخاص عن طريق التناسل هذه القرابة، قد تكون ذات خط مستقيم. أي عندما يكون التناسل ناتج واحدًا من الأخر مثل الأب وابنه وحفيده وقد تكون أيضا هذه القرابة ذات خط منحرف وهو عندما يتسلسل الأشخاص من أصل واحد ولكن ليس واحد من الأخر مثل الأخوة أو ابناء العم.

واستكمل: “قاس القرابة الدموّية بين الأشخاص بالدرجة ولحساب الدرجة في الخط المستقيم يحسب عدد الأشخاص المتسلسل أحدهم من الأخر بدون الأصل“.

وفي خبر نشر عبر اليوم السابع  وذكر باخوم، أن القانون 808 بند 1 ينص على أن الزواج يكون باطلا في كل درجات الخط المستقيم من القرابة الدموّية. ويكون ايضًا الزواج باطلًا حتى الدرجة الرابعة في الخط المنحرف للقرابة الدموّية، مضيفًا: “الكنيسة الكاثوليكية تمنع الزواج حتى من أبناء العم أو الخال، وتعتبره باطلا الا إذا تم السماح به لأسباب رعوية.”

واستطرد: “وتمنع القوانين الزواج من العم أو الخال أو العمة والخالة وتعتبره باطلا إلا أن هذا القانون يخص 21 كنيسة شرقية كاثوليكية بالعالم أجمع بمختلف الثقافات. ومنها من لا يجد في ذلك أي صعوبة ثقافية أو اجتماعية، لذا وبما أن المانع ليس إلهى“.

واختتم: “الكنيسة الكاثوليكية تمنع الزواج من العم والخال والخالة والعمة وأبنائهما أيضا، ولكن لظروف رعوية ضرورية جدا وهامة وثقافية قد لا تكون عندنا هنا، ولكنها لشعوب أخرى متجزرة في ثقافتها، قد نسمح بهذا الأمر وهذا لأن القانون الأعظم في الكنيسة الكاثوليكية هو خلاص النفس ما لم يعترض مع الشرع الإلهي“.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً