Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

لا وقت للخلوة مع الشريك؟ جرّبا هذه الطريقة لتعزيز اتحادكما

CZUŁE ROZMOWY

Shutterstock

ليندساي شنيغل - تم النشر في 19/11/19

برنامح "قانا فيست" المنزلي للأزواج الكثيري الانشغال لتعزيز علاقتهما

في الدورات الإعدادية للزواج التي نقدمها زوجي وأنا، نحثّ الأزواج على مواجهة المسائل الصغيرة لا بل المقلقة في علاقتهم قبل أن تصبح أكثر خطورة. بعد 10 سنوات من زواجنا، تعلّمنا أنّ الأمر يتطلب العمل على البقاء سعداء وللحفاظ على الهدوء في المنزل. من السهل أن نقول ذلك لمجموعة من الأشخاص في خضم بدء مرحلة جديدة من الحياة. ومن غير المفاجئ أن يصبح الحفاظ على زواج صحي أصعب حالما يصبح الشريكين سويًا.

عالمة اللاهوت الأخلاقي الدكتورة سارة بارتل، ضيفة برنامج إنديورينغ لوف الإذاعي، ومحررة مشاركة في كتاب تعليم المسيحيين الزواج والحياة الأسرية- وزوجها، ناثان، أدركا تحدّي إثراء الزواج في الحياة اليومية. وفي مقابلة حصرية، قالا: “بعد سنوات من الدراسات اللاهوتية، ومتطلبات إنجاب الأطفال، وتحديات الأعمال، والانتقال من البلاد، والضغوطات المالية، وجدنا أنفسنا منهكين، وغير ملهمين، وبعيدين عن بعضنا البعض”. فانتهزا فرصة القيام بلاهوت الخلوة الزوجية المستوحى من الجسم، واكتشفا النعمة في زواجهما.

وبرغبة منهما لمشاركة تقديرهما من جديد لسر الزواج، أسسا “قانا فيست”، وهو مجتمع لإثراء الزواج للأولئك الذين هم في أول 15 عامًا من زواجهم. ويعمل برنامج قانا فيست كحقنة ثابتة من اللاهوت والتشجيع لتعزيز العلاقات الزوجية، وبالتالي، الأسر والعالم كله.

ويوضح الزوجان بارتل أنّ الأعضاء يحصلون على إمكانية الوصول لمقاطع من فيديوهات ذاتية كخلوة مصغرة، تجمع بين “اللاهوت القوي والروحانية للزواج والأسرة مع أفضل الأبحاث والتعاليم من العلوم الاجتماعية”. ويتناول كل شهر موضوعًا مختلفًا ويتضمّن فيديوهات “من وراء الكواليس” تُظهر الزوجين بارتل وهما يعيشان هذا الموضوع. وتتوفر أيضًا موارد وخيارات إضافية لطرح الأسئلة وتلقي الإجابات.

ويضيفان: “يشعر الكثير من الأزواج الجيدين بالآثار المتراكمة للإرهاق التي تتمثل بالأولاد والعمل والالتزامات، فتتأرجح علاقلاتهم الزوجية”؛ “يحتاج هؤلاء فقط التشجيع والهيكلية لإيجاد الوقت لعلاقتهم الخاصة لجعل سر الزواج بينهم ينبض من جديد ويتألق بإشراق أكبر”.

كما أنّ إنشائهما لقانا فيست استمر في تقوية زواجهما أيضًا، مما يثبت أنّ الزواج المثمر لا يعني فقط إنجاب الأطفال. ويقولان: “نحب كثيرًا رؤية الأزواج يكتشفون بعضهم البعض ويكتشفون الله في علاقتهم بطرق جديدة. وهذا يعطينا النشاط والتجديد ويُذكّرنا بأنّ الله يعمل باستمرار في الواقع المقدس لزواجنا”.

ويأمل الزوجان بارتل أن يتمكّن المشاركون “اكتشاف واحتضان بفرح ما يدعوهم الله ليكونوا في زواجهم وعائلاتهم”.

إنّ الزواج فعلًا هو أساس الأسرة، ويؤمن الزوجان بارتل أن تشجيع الزيجات الكاثوليكية القوية والمخلصة سيفيد الأجيال القادمة. ويقولان: “تخيلوا مدى سخاء ونجاح أولادكم في دعواتهم في الحياة إن ترعرعوا من قبل والدين يحبان بعضهما البعض ومليئين بالبهجة والإيمان”؛ “وما هي الهدية الأفضل من ذلك ليقدمها الوالدين لأولادهما؟”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً