Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

١٠٠ ألف مصري يموتون موت الفجأة

HEART ATTACK

By Image Point Fr | Shutterstock

أماني موسى - تم النشر في 13/11/19

"كتم الحزن مميت، ولا تنم وأنت حزين"

كتبت أماني موسى في الاقباط متحدون    ، قال الدكتور جمال شعبان، مدير معهد القلب السابق في مصر، أن كثرة حالات الموت المفاجئ هي من علامات الساعة، ووفقًا لإحصائيات أمريكية فأن نحو 300 ألف شخص يموتون سنويًا بالموت المفاجئ، ونحو 100 ألف مصري يموتون موت الفجأة، وقد أتاحت مواقع التواصل الاجتماعي عرض المعلومات، وبدأنا نلاحظ كثرة الكتابة عن حالات موت مفاجئ، وبالتالي فنحن أمام ظاهرة للموت المفاجئ.

وأضاف في لقاء مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامجه “كل يوم” المقدم عبر شاشة ON Eأن موت الفجأة أصبح ظاهرة تستحق الدراسة، موضحًا أن الموت المفاجئ يصنف طبيًا بأنه غير متوقع ويحدث تدهور شديد في خلال ساعة من ظهور الأعراض.

وأوضح أن الموت المفاجئ له أسباب عديدة، ويعرف بأنه الموت القلبي المفاجئ حيث يحدث اختلال في كهرباء القلب يعقبها توقف في القلب، وتقسم إلى نوعين، الأول تحت سن 35 عامًا، وفوق سن الـ 35 عامًا.

ففي معظم الحالات في سن قبل الـ 35 يحدث يكون نتيجة اختلال كهربي في القلب أو تضخم في عضلة القلب، إذ أن كهرباء القلب هي المسؤولة عن انتظام نبض القلب، وشبه القلب بالموتور وبأن له 4 حجرات، أذين أيمن وأذين أيسر وبطين أيمن وبطين أيسر، وكلاً من الأذين الأيمن والأيسر أصغر من البطين، ووظيفتهم استقبال الدم وإرساله إلى البطين لكي يضخ، والبطين أقوى وعمله أهم.

الموت حزنًا أمر علمي متعارف عليه

وبسؤاله هل يمكن لشخص أن يموت من الحزن، أكد مدير معهد القلب السابق، أنها أمر حقيقي جدًا وعلمي وليس مجرد شائعة، فحين يتعرض شخص لضغط شديد جدًا قد يودي بحياته والإصابة بسكتة قلبية.

السيدات أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القلب المكسور

موضحًا أن متلازمة القلب المكسور تم تعريفها طبيًا مؤخرًا وهي تحدث نتيجة توترات وإحباطات نفسية، ووجد أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القلب المكسور نتيجة فراق حبيب أو صدمة عاطفية، يمكن أن يصيبها بجلطة في الشريان التاجي، وحدوث شلل مؤقت بعضلة القلب.

التدخين يؤدي للإصابة بأمراض القلب

وأضاف أن الفرح الشديد أيضًا يمكن أن يصيب بالأزمات القلبية والوفاة، وكذلك التدخين وعدم ممارسة الرياضة وعدم إتباع أنظمة غذائية صحية.

وطالب د. جمال شعبان، المشاهدين بالاعتدال في مشاعرهم سواء الحزن أو الفرح حتى لا يصابوا بأي أزمات قلبية مميتة. ساردًا واقعة حدثت باليابان، إذ أجرت دراسة خلال تنظيم اليابان لمونديال كأس العالم فى إحدى السنوات، وكشفت نتائج هذه الدراسة أن التشجيع الجنوني الصاخب والتعصب والانخراط في المشاعر التنافسية يسبب الأزمات القلبية، لافتًا إلى أن أعداد المشجعين خلال مباريات فريقهم الياباني تكاثر بشكل متزايد وكثافة غير طبيعية من المرضى على المستشفيات اليابانية.

الفضفضة تخفف حدة الحزن والكتوم أكثر عرضة للإصابة بالجلطات

 ونصح بالفضفضة عن مشاعر الحزن وعدم كبتها لأن الفضفضة بها تقلل من خطرها على القلب، حتى لو بالبكاء، مشددًا، كتم الحزن مميت، ولا تنم وأنت زعلان، لأن هذا هو الوقت الخصب لأزمات القلب، حيث تكون الدورة الدموية في أقل مستويات نشاطها ويكون الشخص الحزين عرضة للإصابة بالجلطات.

خطورة العشاء والإصابة بالسكتات القلبية

 وحذر من خطورة وجبة العشاء، وارتباطها بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، مشيرًا إلى أن تناول الطعام ليلا بعد السادسة مساءً يعد أمرًا في غاية الخطورة على صحة الإنسان، مستطردًا، أنه يجب الاهتمام بوجبة الإفطار وجعلها الرئيسية طوال اليوم، وأن يقتسم الشخص وجبة الغداء مع آخر، قائلاً: وجبة العشاء يعطيها الإنسان لعدوه فقط.

ونصح شعبان بالأكل القليل، والحركة الكثيرة، والاعتماد على الطعام النباتي، وعدم الإقبال على امتلاء البطن، وعدم التدخين، والتفاؤل والابتسام، والابتعاد عن القلق والتوتر.

أعراض الأزمة القلبية

ولفت إلى أن الحرقان أو ألم في المعدة يستدعي الكشف على صحة القلب، قائلاً: إذا شعرت بألم في البطن بدءًا من منطقة السرة وحتى الفك السفلي، مصحوب بعرق أو ألم في الكتف الأيسر والظهر، تعتبره أزمة قلبية إلى أن يثبت العكس،

 مضيفًا أن مرض القلب هو القاتل الأول في مصر، وقوائم الانتظار أثبتت أن 70% من الحالات المنتظرة للعلاج أو التدخل الجراحي، هي حالات أمراض قلب.

خطورة الهرمونات والمنشطات

 وذكر عميد معهد القلب السابق أن تناول أدوية الهرمونات والمنشطات تؤدي إلى تمدد عضلة القلب وينتهي ذلك بالموت المفاجئ، محذرًا من الملح والسكر والدقيق الأبيض والتدخين ووجبة العشاء الثقيلة.

وكذلك تشجيع كرة القدم بشكل مبالغ فيه، إذ يشكل خطر على القلب خاصة ما تسببه لمتابعيها من تعصب جنوني وحماس شديد يؤثر بدوره على عضلات القلب، لافتًا إلى أن القلب الأحمر هو الصحي عضويًا مقارنة بالأبيض والذي يدخل تصنيفه طبيًا بإنقطاع ضخ الدم بداخله وقرب وفاته.

وطالب بالخروج من دوائر الحزن والضعط العصبي المستمر، والعمل على تقوية الثقة بالنفس والتقرب الروحي الدائم مع الله.

موضحًا أن مرض الضغط والمصاب به ثلث المصريين هو مرض ليس بالهين كما يعتقد البعض، فمريض الضغط هو مشروع مريض قلب.

وكذا حذر من خطورة الكرش الظاهرة الأكثر انتشارًا في مصر والعالم، قائلاً: أن الكرش مقدمة لأمراض القلب.

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً