أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد إصابته بالسرطان شاب يكرّس آخر أشهر حياته للفقراء

SOUP KITCHEN
Addkm | Shutterstock
مشاركة

قرأ الإنجيل ١٥ مرّة خلال فترة العلاج وأراد أن ينقل كلمة اللّه للأكثر استضعافاً في المجتمع

قد يرغب أغلبنا قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء أو زيارة أماكن لطالما أرادوا زيارتها لكن المراهق نيكولا بيترز، البالغ من العمر ١٩ سنة قرر تكريس الأشهر الأخيرة من حياته بعد ان كان قد قضى ٣ سنوات يكافح سرطاناً في الكبد، في مساعدة الآخرين.

قرأ الإنجيل ١٥ مرّة خلال فترة العلاج وأراد أن ينقل كلمة اللّه للأكثر استضعافاً في المجتمع والتأكد من انهم يتلقون ما يكفي من الطعام. فكان يخرج برفقة أحد العاملين لصالح عائلته واسمه ميل، فترة ٤٠ ساعة في الأسبوع لتقديم “الطعام واللّه” للفقراء والمشردين في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكيّة.

وتعاون مع عدد من الجمعيات الخيريّة وقدم الدعم للمحتاجين وكان يتوجه بعد الانتهاء من هذا العمل الى الحدائق العامة ليُطعم الجياع.

وتخطت رغبة نيكولا في مساعدة المحتاجين إطار تقديم الطعام والدعم الروحي فكان الشاب يقدم أيضاً المشورة العمليّة من قبيل المساعدة على كتابة السير الذاتيّة للتقدم لوظائف عمل ومحاولة ايجاد حلول وأماكن يبيت فيها المشردون لياليهم. كلّ ذلك علماً منه انه سيموت بعد فترة قصيرة!

وتقول أمه بيكي خلال حفل نظمته جمعيّة القديس فانسان دي بول ان مهمة ابنها الأولى كانت نشر كلمة اللّه وإعادة الكرامة للمشردين. وأرادت المنظمة تكريم عمل نيكولا البعيد كلّ البعد عن الذاتيّة فأسست جائزة باسمه من المتوقع أن تُمنح في المستقبل لشاب يُبرهن عن صدق خدمته للفقراء والمحتاجين كما وتهدف الجائزة الى تخليد ذكرى نيكولا والشاب الفرنسي فريدريك أوزانام الذي أسس جمعيّة القديس فانسان دي بول.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.