أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة من كاهن “إلى إخوتي العونييّن والقواتييّن”

libano.jpg
مشاركة

إستعملوكم في١٩٩٠ لإبادة القوّة المسيحيّة وإسكات المسيحيين في الشرق

للعونييّن والقواتييّن قفوا عن نشر كلّ ما يزيد الشرخ بينكم لانكم تنحرون المسيح وهو قائدنا الأول والأوحد.

إستعملوكم في١٩٩٠ لإبادة القوّة المسيحيّة وإسكات المسيحيين في الشرق .

لا تسمحوا باستعمال خلافاتكم لإبادة لبنان عن الوجود لأن الفاسدين مستعدين لحرق لبنان وعدم التخلي عن مراكزهم مصدر ثرواتهم.

وخلافاتكم أيها العونيّون والقواتيوّن هي وقود نيرانهم وهي السبيل الوحيد لضمان وجودهم في مراكزهم إنتبهوا لمكيدتهم الخبيثة، لا تقعوا في فخ انفجار الشارع المسيحي لانهم يعملون على ذلك بإشاعاتهم واتهاماتهم المصوّبة الأهداف.

لا تستطيعون رؤية ذلك لأنكم طرف إنما الغير متحزب يراها بسهولة.

لا تنشروا أكاذيبهم ولا تصدقوها لكي لاتخدموا الفاسدين بالبقاء في أماكنهم على حسابكم، تذكّروا أن المطالب واحدة، إتحدوا لتحقيقها وتذكروا أنكم يوم اتحدتم أتيتم برئيس إلى بعبدا يوم كان العالم بأسره يرفضه.

إتحدوا بالإتحاد قوّة ، وستحققون العجائب.

تذكروا أنكم أخوة بالمسيح. ويسوع قال: ” من يقول أحمق لأخيه يستحق نار جهنم”، وإن كلام الإنسان سيدينه في الآخرة.

فانتبهوا لما تنشورون وتقولون لكي لا تدينوا أنفسكم في الآخرة.

ويسوع قال: ” من لا يجمع معي فهو يفرق”. إجمعوا مع المسيح واتحدوا لأنكم كلكم له ولا تفرقوا.

والقديس يوحنا قال: ” إذا قال أحدٌ إني أحب الله الذي لا أراه، ولا أحب أخي الذي أراه فإنه يكذب”.

إنتبهوا كي لا تكونوا مسحاء كذبة لأنكم تحملون المسيح في داخلكم. أحبوا ولا تكرهوا. إتحدوا ولا تنقسموا لكي ينجو لبنان من الزوال.

أنتم من قاومتم للمحافظة على لبنان لا تنجرّوا للخلافات ولا تقعوا في مكيدتهم لكي لا يقع لبنان معكم وكلّنا خاسر.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.