أليتيا

رسالة من كاهن “إلى إخوتي العونييّن والقواتييّن”

libano.jpg
مشاركة

إستعملوكم في١٩٩٠ لإبادة القوّة المسيحيّة وإسكات المسيحيين في الشرق

للعونييّن والقواتييّن قفوا عن نشر كلّ ما يزيد الشرخ بينكم لانكم تنحرون المسيح وهو قائدنا الأول والأوحد.

إستعملوكم في١٩٩٠ لإبادة القوّة المسيحيّة وإسكات المسيحيين في الشرق .

لا تسمحوا باستعمال خلافاتكم لإبادة لبنان عن الوجود لأن الفاسدين مستعدين لحرق لبنان وعدم التخلي عن مراكزهم مصدر ثرواتهم.

وخلافاتكم أيها العونيّون والقواتيوّن هي وقود نيرانهم وهي السبيل الوحيد لضمان وجودهم في مراكزهم إنتبهوا لمكيدتهم الخبيثة، لا تقعوا في فخ انفجار الشارع المسيحي لانهم يعملون على ذلك بإشاعاتهم واتهاماتهم المصوّبة الأهداف.

لا تستطيعون رؤية ذلك لأنكم طرف إنما الغير متحزب يراها بسهولة.

لا تنشروا أكاذيبهم ولا تصدقوها لكي لاتخدموا الفاسدين بالبقاء في أماكنهم على حسابكم، تذكّروا أن المطالب واحدة، إتحدوا لتحقيقها وتذكروا أنكم يوم اتحدتم أتيتم برئيس إلى بعبدا يوم كان العالم بأسره يرفضه.

إتحدوا بالإتحاد قوّة ، وستحققون العجائب.

تذكروا أنكم أخوة بالمسيح. ويسوع قال: ” من يقول أحمق لأخيه يستحق نار جهنم”، وإن كلام الإنسان سيدينه في الآخرة.

فانتبهوا لما تنشورون وتقولون لكي لا تدينوا أنفسكم في الآخرة.

ويسوع قال: ” من لا يجمع معي فهو يفرق”. إجمعوا مع المسيح واتحدوا لأنكم كلكم له ولا تفرقوا.

والقديس يوحنا قال: ” إذا قال أحدٌ إني أحب الله الذي لا أراه، ولا أحب أخي الذي أراه فإنه يكذب”.

إنتبهوا كي لا تكونوا مسحاء كذبة لأنكم تحملون المسيح في داخلكم. أحبوا ولا تكرهوا. إتحدوا ولا تنقسموا لكي ينجو لبنان من الزوال.

أنتم من قاومتم للمحافظة على لبنان لا تنجرّوا للخلافات ولا تقعوا في مكيدتهم لكي لا يقع لبنان معكم وكلّنا خاسر.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً