أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بوني تايلر وليونيل ريتشي سيشاركان في إحياء حفل عيد الميلاد في الفاتيكان

Lionel Ritchie en 2011.
مشاركة

سيخصص ريع الحفل لمشروع يهدف إلى إنشاء دار رعاية للأطفال في منطقة الأمازون

إضغط هنا لبدء العرض

دعا الفاتيكان العديد من الفنانين، بمعظمهم من الذين تميّزت أغنياتهم في الثمانينيات، لإحياء حفل عيد الميلاد السنوي الخيري، في 14 كانون الأول المقبل.

ما هو القاسم المشترك بين ميراي ماثيو وليونيل ريتشي وسوزان بويل وبوني تايلر والتينور فابيو أرميلياتو؟ هؤلاء العظماء سيشاركون في إحياء حفل عيد الميلاد السنوي بنسخته الـ27 في قاعة بولس السادس في الفاتيكان في 14 كانون الأول المقبل.

وفي مبادرة للتحذير من الوضع المقلق في منطقة الأمازون، دعا الكرسي الرسولي مجموعة من النجوم المستعدّين لتقديم أصواتهم من جديد بمناسبة ولادة الطفل يسوع.

وسيغني هؤلاء الفنانين من مختلف أنحاء العالم أنواعًا مُختلفة من الموسيقى، كالكلاسيكية والإنجيلية، إلخ. ننتظر إذًأ بفارغ الصبر سماع تنريمة “عيّد اللّيل” وغيرها.

 

ومُنذ عام 1993، ينظّم الكرسي الرسولي سنويًّا حفلة عيد الميلاد التي يعود ريعها للفئات الأكثر حرمانًا. وعام 2018، دعم هذا الحفل مخيمَن للاجئين، أحدهما في رواندا، والآخر في العراق.

وفي هذا العام، سيخصص ريع الحفل لمشروع يهدف إلى إنشاء دار رعاية للأطفال في منطقة الأمازون البرازيلية، ولمشروع إعادة التشجير في جميع أنحاء العالم. وهكذا، يأمل الفاتيكان برفع مستوى الوعي إلى حدٍّ كبير بهذه القضايا.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.