أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أكثر خطأين شائعين يقترفهما من يصلي الورديّة

مشاركة

حسب تفسير أحد أكثر القديسين تكريماً لمريم عبر التاريخ، القديس لويس دي مونتفور

يتحدث القديس لويس ماري دي مونتفور في كتابه الصغير “سر الورديّة” عن خطأين شائعَين يرتكبهما من يصلون للورديّة.

وإليكم تفسيره:

بعد الابتهال الى الروح القدس، ومن أجل تلاوة الورديّة بشكل جيد، اختبر للحظة وجود اللّه وقدم نواياك.

وقبل البدء بالصلاة، خذ دقيقة أو اثنين، حسب الوقت المتاح لديك وتأمل في السر الذي أنت على وشك أن تكرمه من خلال بيت المسبحة. احرص دائماً على طلب، من خلال السر وشفاعة العذراء القديسة، فضيلة نابعة من هذا السر أو فضيلة أنت بأمس الحاجة اليها.

واحرص على عدم الوقوع في خطأين يقع ضحيتهما أغلب من يتلو صلاة الورديّة:

يكمن الخطأ الأوّل في خطر عدم طلب أي نعمة. يعني ذلك عندما نسأل الناس الأبرار عن نوايا ورديتهم، لا يعرفون بما يُجيبون. إذاً، عندما تتلو الورديّة، احرص على طلب نعمة خاصة أو فضيلة أو قوة أو قدرة على تخطي خطيئة معيّنة.

أما الخطأ الثاني المُقترف في أغلب الأحيان عند تلاوة الورديّة فهو الرغبة بإنهائها بأسرع وقت ممكن. وذلك، لأن الكثيرين يعتبرون الورديّة عبء، يُلقي بظلاله عليهم عندما لا يتلونها خاصةً في حال الوعد بتلاوتها بانتظام أو اعتقاداً منهم انها وسيلة للتكفير عن الذنوب تُتلا الى حدّ ما على الرغم منا.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.