أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

” أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ.. لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ”

Messe dans une église togolaise
مشاركة

الجمعة من اسبوع تقديس البيعة

قال الرب يسوع: ” أنتَ وهَبتَهُم لي، أيُّها الآبُ وأُريدُهُم أنْ يكونوا مَعي حَيثُ أكونُ لِـيَروا ما أعطَيتَني مِنَ المَجدِ لأنَّكَ أحبَبتَني قَبلَ أنْ يكونَ العالَمُ. ما عَرَفَكَ العالَمُ، أيُّها الآبُ الصالِـحُ، لكِنْ أنا عَرَفْتُكَ وعرَفَ هَؤُلاءِ أنَّكَ أرسَلْتَني. أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ، وسأُظهِرُهُ لهُم لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ لي وأكونَ أنا فيهِم”.

التأمل: ” أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ.. لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ”

في جلسة علنية للجمعية العامة للامم المتحدة حول موضوع ” السلام ” المفقود في العالم، اعتلى ممثل الولايات المتحدة الاميركية المنبر ليعلن موقف بلاده من هذا الموضوع الشائق, بدأ بالقول :” أنتم تنظرون الان الى معجزة”، اندهش الجميع وتساءلوا ماذا عساها أن تكون تلك المعجزة؟ فأكمل بكل ثقة وجدية سرد معجزته على مسامع العالم أجمع قائلا:
” طبقا لكل خبراء الطب لم يكن من المفترض أن أكون حيا,في 12 نوفمبر عام 2003 سقطت صريعا بأزمة قلبية حادة في مطار سيدني بأستراليا,من وجهة النظر الطبية كنت ميتا لحوالي 45 دقيقة. وقد قاموا بانعاش قلبي وأعطوني 10 صدمات كهربائية لعل قلبي يعمل ثانية. في الولايات المتحدة يعطون فقط 3 صدمات ثم يتوقفون، في أوستراليا يعطون 4 ويتوقفون, لكنهم أعطوني 10صدمات كهربائية. لكن الدم كان قد تجلط في يداي وذراعاي وأيضا في ساقاي وقدمي. لكن قطعا لم يكن هناك من أمل أن أعيش..
كنت مجرد جثة، أخذوا جسدي ووضعوه على النقالة ومن ثم حملوه الى سيارة الاسعاف. وكل الاوراق الخاصة بوفاتي كان قد تم انجازها، مذكور فيها أن الوفاة تمت عند الوصول الى المستشفى. ولكن في طريقنا الى المستشفى، حينما فشلت كل المعرفة الطبية رغم كل محاولاتها، وبينما كنت في السيارة مجرد جثة, صعد يسوع الى سيارة الاسعاف، وعندها بدأ قلبي يعمل مرة أخرى وعاد الي التنفس. كان السائق والممرض مندهشين للغاية.
بعد عدة أسابيع عدت بنفسي من أستراليا الى وطني الولايات المتحدة, لأني كنت قد تعافيت بالكامل. وفي العام 2004 ذهبت للمستشفى في (جاك سانتانا) لاجراء فحص شامل للدهون الثلاثية والكوليسترول و LDL-HDL , وبعد أسبوعين عدت لاستلم نتائج التحاليل، فنظر الي الطبيب قائلا: نتائج تحاليلك ممتازة بالكامل، ثم أضاف بوقار، في هذه الايام يمكننا فحص ال DNA في جسم أي شخص، وقد أكتشفنا من خلال نتائج فحوصات ال DNA خاصتك، أنه عندما أقامك الله من الموت بطريقة عجائبية، فقد أزال الجين المسؤول عن أمراض القلب (ApoE gene) من كل خلية في جسمك ثم أضاف هذا مستحيل مستحيل, وأردف قائلاً : الله وحده هو من يمكنه عمل مثل هذه الامور، فقد شفاك الله بالكامل من أمراض القلب، لقد تحديت كل القوانين الطبية، فنظرت اليه وقلت: لست أنا من فعل هذا ولكني أعرف أن الذي فعل ذلك اسمه يسوع المسيح.
وأعرب أمام الجميع عن امتنانه لأن الله قد أقامه بأعجوبة مؤكدة وموثقة من الموت ومعافى بالكامل. وأردف قائلا: أنا مسيحي رسولي، ورسالتي لكم اليوم هنا من أعمال الرسل في العهد الجديد ” تُوبوا وليَتعَمَّدْ كُلُّ واحدٍ مِنكُم با‏سمِ يَسوعَ المَسيحِ، فتُغفَرَ خطاياكُم ويُنعَمَ علَيكُم بالرُّوحِ القُدُسِ”(أع 2/38). ان الحل للعنف والفظائع البشرية في أيامنا هذه فهو يسوع المسيح أمير السلام. وختم قائلا: “أنا اليوم أعطيكم يسوع”.
وعلا تصفيق الحضور له، مندهشين مما سمعوه, فهم يتوقعون منه خطابا سياسيا – دبلوماسيا، فاذا به يتحول من دبلوماسي الى مبشر قوي ومؤثر بيسوع المسيح, طارحا اياه الحل الوحيد والفعال لكل مآسي البشرية منذ قايين وهابيل حتى آخر جريمة ربما تقع في هذه اللحظة.
أظهر يا رب إسمك للعالم أجمع لتكون فيهم وبينهم محبتك، إجمعهم من الأقطار الأربعة تحت جناحيك ليكونوا حيث تكون أنت موحدين باسمك القدوس الى الأبد. آمين.
نهار مبارك

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.