أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الممثل المصري شريف منير: “حياتي مع زوجتي المسيحية كلها أعياد”

مشاركة

“إن الأعياد في منزلي تشبه بعضها ويشارك فيها الجميع سواء رمضان و الفطر و الأضحى وعيد الميلاد المجيد”

التعصّب لا يجلب إلّا التعصّب، وبالتطرّف لا يمكن أن نبني المجتمعات. جميل أن يتلوّن المجتمع بأشخاص يحبّون الآخر، يدافعون عن عوايده وتقاليده، ولا يكفّرونه باسم الدين ولا يهددونه بجهنّم.

مسيحيو مصر عانوا وما زالوا من التفرقة، وأعمالهم تؤكد دائماً أنهم رسل سلام وانفتاح، فهم مصريون مثل سواهم، يحبون مصر ويريدون الخير لها وشعبها.

ليس غريباً أيضاً على أهل الفنّ الاختلاط مع فنانين من ديانات مختلفة، أو الزواج بهم وتنشئة عائلة، منهم الفنان شريف منير، الذي تحدث عن حياته الأسرية مع زوجته المسيحية خلال لقائه مع الإعلامية إيمان الحصري في برنامج مساء DMC الذي ينقل بثًا مباشرًا من أمام كنيسة القديس سمعان الخراز بالمقطم.

وقال “منير” إن الأعياد في منزله تشبه بعضها ويشارك فيها الجميع سواء رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى وعيد الميلاد المجيد. وأضاف “منير” أنه يملك في منزله لوحة أثرية للعذراء مريم معلقة على الحائط وتحتها المصحف. وتابع: “إحنا في احتفالات طول السنة”.

بدأ منير حياته الفنية في عام 1983 كعازف على آلة الدرامز، ثم نصحه الشاعر الراحل صلاح جاهين بدراسة التمثيل عندما شاهده مع ابنه وبالفعل التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية في قسم التمثيل، وتخرج منه عام 1986 ولكنه بدأ التمثيل عام 1984 حيث قدم رحلة المليون. ثم قدم بعدها العديد من الأعمال الناجحة التي وضعته في مصاف النجوم ولقد راعى في اختياره الجودة وإضافة الجديد ومنها “الزواج على طريقتى” و”اللص الذي أحبه” و”ليالى الحلمية” و”غاضبون وغاضبات”، كما قدم العديد من الأعمال المسرحية المميزة منها “حزمنى يا” و”كده أوكيه”، ثم عمل كمذيع برامج واثبت تميزه في هذا المجال ومؤخرا اتجه إلى الإنتاج.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.