أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لاعبة الجمباز سيمون بايلز تتحدث عن إيمانها المسيحي

Simone Biles
La campionessa olimpica di ginnastica ha parlato del potere di Maria dicendo: “L'Ave Maria è una preghiera splendida, e mi calma molto”.
مشاركة

تحمل مسبحة الوردية دائماً معها

دخلت سيمون بايلز التاريخ بعد أن فازت بالميداليّة الـ٢٤ في مسيرتها المهنيّة فتفوقت على البيلاروسي، فيتالي سيربو، الذي كان قد فاز بـ٢٣ ميداليّة ويحافظ على هذا الرقم القياسي منذ العام ١٩٩٦.

وكانت بايلز فازت بخمس ميداليات أولمبيّة، أربع منها ذهبيّة، في ألعاب ريو دي جانيرو في العام ٢٠١٦ لكنها لم تكتفي بهذا القدر وعملت جاهدةً للفوز بالمزيد من الألقاب.

وأكد أداؤها القياسي خلال بطولة العالم للجمباز أنها من أهم وأبرز الرياضيين الذين مروا على تاريخ هذه اللعبة.

لم تسر على طريق النجاح دون صعوبات إلا ان ايمانها الكاثوليكي هو ما ساعدها على تخطيها.

فهي ولدت في أوهايو وكانت والدتها امرأة كافحت الإدمان على المخدرات والكحول فرباها جداها اللذان تبنياها هي وأختها. ترعرعت في بيئة كاثوليكيّة حيث كانت تشارك في الذبيحة الإلهيّة كلّ أحد مع العائلة.

أفصحت خلال الألعاب الأولمبيّة في ريو لصحيفة US magazine عن ما تحمل معها في حقيبة الرياضة عندما لاحظ أحد الصحافيين ان مسبحة وقعت من الحقيبة. ففسرت بايلز قائلةً: “أمي، نيلي، أهدتني هذه المسبحة من الكنيسة. لا أستخدمها للصلاة قبل المنافسة. أصلي بطريقة عفويّة لكنها موجودة في حال احتجت اليها.”

وكتبت في سيرتها الذاتيّة بعنوان “الشجاعة للفوز” في العام ٢٠١٦ عن التدريب والتضحيات التي قدمتها للتفوق في الرياضة وكيف ساعدها ايمانها الكاثوليكي. ووصفت اليوم الذي تلقت خلاله سر التثبيت:

“مشيت الى الكنيسة يوم الأحد مع مراهقين آخرين… في مسيرة ذكرتني باحتفالات تسليم الميداليات إلا ان ما من ميداليات فضيّة أو برونزيّة أو ذهبيّة كانت ستُقدم. الجائزة كانت شيء أقوى بكثير : فكنا بعد لحظات سوف نُحني رؤوسنا للحصول على سر التثبيت.

وتُفسر الرياضيّة المحترفة لما هي منفتحة الى هذا الحد بشأن ايمانها الكاثوليكي: “يتحدث أطفال اليوم عن ايمانهم واعتقد انه من المناسب أن أتحدث عن ايماني ليفهم الأطفال أكثر كيف يساعد الإيمان على تحقيق كلّ شيء.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.