أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قوقازي يطعن ألبير في سيدني ويقتله وطوني ابنه بحال حرجة

albert-medlij.jpg
albert-medlij.jpg
مشاركة

شبح الموت يلاحق اللبنانيين حتى في الغربة


كأنّ قدر اللبنانيين أن يلاحقهم الموت أينما حلّوا. إن عاشوا في لبنان، يعيشون الفقر والذلّ وحتى الموت على الطرقات، وإن هاجروا ليبحثوا عن لقمة عيش كريمة، يلاحقهم شبح الموت ويسلب منهم حياتهم.

هذا ما حلّ باللبناني ألبير متلج (76 عاما)، وحسب ليبانون فايلز، توفّي البير في سيدني طعنا بالسكين وجرح نجله أنطوني (33 عاما)، وذلك بعدما أقدم أحد العمال على مهاجمتهما في ورشة البناء التابعة للعائلة في منطقة سانت بتيرز – قرب مدينة سيدني.

وأطلقت الشرطة عملية بحث واسعة عن القاتل، وهو قوقازي يبلغ من العمر 49 عاما، ذو بنية ضخمة وطوله نحو 180 سنتم. ولا يزال الجاني فارا، وقد شوهد لآخر مرة في منطقة روكدايل على بعد ستة كيلومترات من مكان الجريمة. ومتلج هو لبناني الاصل من بلدة الديمان الشمالية.

لم تعرف الاسباب التي أدت الى عملية الطعن حتى الآن، وقد شهدت أستراليا خلال الفترة الماضية عمليات طعن عدة على خلفيات إرهابية، لكن لا معلومات إضافية عن طعن البير.

والمعروف أنّ سيدني تضمّ جالية لبنانية كبيرة، والحزن لفّ الجالية اليوم ولبست الاسود.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.