Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconالمنبر‎
line break icon

طفل يحدث خضّة في العالم وولد بطريقة عجيبة

childhood.jpg

marvelmozhko

هيثم الشاعر - تم النشر في 05/11/19

العلم عجز أمامه والبشر حائرون وبعد ولادته تغيّر كلّ شيء

هذا الطفل لا يشبه سواه، ليس بالشكل، إنما بطريقة ولادته. والده احتار بأمره، وأمّه قبلت مشيئة الله.

قبله لم يكن للحياة معنى، ومعه تغيّر وجه الأرض، معه حلّ السلام في القلوب، ومات الموت ولم يعد له قوّة.

لا يمكن للعلم تفسير ولادته، ولا العالم كلّه قبل رسالته بعد، قبله كان اليأس مسيطراً، وبولادته حلّ رجاء عظيم.

من كان ليعتقد أنّ طفلاً سيقلب المقاييس، ويصنع التاريخ!

من كان ليعتقد أنّ البشريّة الغارقة في أسئلة وجوديّة، ستكون الأجوبة كلّها في قلب طفل صغير؟

ولد، أطاع والديه، سمع كلمة أمّه، وكم منّا يعاند والديه من أجل مال، من أجل أرض، من أجل بشر!

قبل مشيئة ابيه حتى الموت، رغم الخوف، وكم منّا يرفضون حتى شكر الله في الخير حتى!

إنّه الطفل الذي لولاه لما كان العالم يساوي شيئاً، جمال العالم لا يضاهي جماله، فهو سيّد الجمال حتى وهو يذرف دمه من أجلنا، لأنّ الجمال فارغ من دون حبّ!

إلى هؤلاء الغارقين في اليأس والالم، الغارقين في البكاء والعدم، لا مكان لليأس بعد اليوم. الله هنا، عاش بيننا، ما زال بيننا، حمل خطايانا، رفعنا معه الى الملكوت، فكيف نحزن بعد اليوم؟

إنه الطفل الذي صنع المعجزات، فلا تتردّدوا في قرع بابه عند الجوع والفقر والمرض والحروب…فمتى ابتعدتم عنه زاد الشرّ في العالم، ومتى جئتم اليه، حلّ السلام في القلوب.

إنّه طفل المغارة، طفل فقير مثلنا، لم يأتي الى العالم ليكون ملكاً يُخدَم، بل أتى ليكون ملك الخدمة والحب والتضحية.

كيف لنا أن نتبع سلاطين العالم وملوكه الذي يسلبون لقمة عيشنا، ويقتلون اولادنا، ويهدرون دمنا، ولا نتبع ذاك السلام الكلّي المخلّص الحق؟

تعالوا اليه، طفل مات شاباً من أجلك، من أجلي، فقط لأنه أحبك، واحبني.

إنه حقيقة، لا حقيقة قبلها، ولا بعدها…

إنه طفل صغير، غيّر وجه الكون، “الطريق والحق والحياة”.

إنه يسوع.

Tags:
يسوع
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً