أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الراهبة البولونيّة التي خلّصت اليهود من النازيين تموت عن عمر ١١٠ سنة

مشاركة

توفيّت الأخت البولونيّة سيسيليا روسزاك، عميدة الراهبات، الأسبوع الماضي عن عمر يناهز الـ١١٠ سنوات

توفيّت الأخت البولونيّة سيسيليا روسزاك، عميدة الراهبات، الأسبوع الماضي عن عمر يناهز الـ١١٠ سنوات في دير للأخوات الدومينيكان في مدينة كراكوف، جنوب بولونيا حيث عاشت قرابة الـ٩٠ سنة.

و حسب ما ذكرت صحيفة اندبندنت البريطانية، كانت هذه الراهبة قد ضحت بحياتها عندما خبأت يهود وابعدتهم عن قبضة النازيين خلال الحرب العالميّة الثانيّة.

ونشرت الأبرشيّة صورة للراهبة عبر تويتر وأرفقتها بالرسالة التاليّة: “ توفيّت في كراكوف، عميدة راهبات العالم ٠ الأخت سيسيليا ماريا روسزاك.”

وُلدت الأخت سيسيليا في ٢٥ مارس ١٩٠٨ في منطقة في غرب بولندا ودخلت الدير عن عمر ٢١ سنة.

توجهت في العام ١٩٣٨، مع مجموعة من الراهبات، الى فيلنيوس في ليتوانيا لتأسيس دير إلا ان هذا المسعى أُحبط مع اندلاع الحرب.

وخلال النزاع، عمدت الراهبات على تخبئة عشرات اليهود من قبضة النازيين ومن بينهم الناشط والكاتب آبا كوفنر.

أوقفت السلطات الألمانيّة الأم المسؤولة عن الأخت سيسيليا وأغلقت الدير في العام ١٩٤٣.

بعد الحرب، كرّمت اسرائيل الراهبات بوسام “الصالحين بين الأمم” وهو وسام خاص يُمنح لغير اليهود الذين يضعون حياتهم بخطر من أجل انقاذ اليهود.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.