أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

طفل يسأل البابا تواضروس: “هل رأيت الملائكة”؟

aleteia ar
مشاركة

ردّ بابا الاقباط جاء مفاجئاً

في سبتمبر 2017، وعلى هامش زيارته الرعوية إلى أستراليا، ولقاءاته المتعددة، ألتقى البابا تواضروس الثاني، بابا الاقباط، بأطفال المدرسة التابعة للكنيسة القبطية بسيدني، وأجاب على أسئلتهم التي كان من بينها، سؤال لأحد الأطفال هل رأيت ملائكة من قبل؟

وجاء رد البابا: نعم رأيتهم هنا والآن، مشيرًا إلي الحضور من الأطفال.

سأله طفل آخر، هل حدث وسمعت صوت الله؟، فأجاب: نعم أسمع صوت الله من خلال قراءة الكتاب المقدس، فهو كلمة الله، ويمكنكم جميعًا أن تسمعوا تلك الكلمات.

وسأله ثالث عن أهم شيء يشغل فكر البابا ليقوم بعمله، فرد البابا بأنه يود زيارة كل قبطي في العالم، وكذلك أن ألتقي بالأساقفة جميًعا وأستمع إليهم، وفي كل يوم أصلي أن يحفظ الرب الجميع ويحميهم من كل شر.

وخلال زيارته الاخيرة الى الرعية القبطية في مرسيليا، رأى البابا تواضروس أنه عندما يفرغ العقل يبتعد عن محبة الله، ويصير الإنسان عابدًا لمزاجه.

وتحدث البابا أثناء زيارته الى مقر القنصلية المصرية بمارسيليا بجنوب فرنسا، عن رحلة العبادة في تاريخ الإنسان، قائلا إن المرحلة الأولى للعبادة كانت “عبادة الأوثان” ثم مرحلة العبادة المتعددة، وبعد ذلك مرحلة عبادة الإله الواحد، قبل أن يتحول الإنسان إلى عبادة العقل منذ الثورة الصناعية.

وأضاف: أما المرحلة الحالية فصار الإنسان يعبد مزاجه فلا يرى إلا نفسه، وابتعد عن الله وكانت النتيجة أننا وصلنا إلى العالم المجنون.

يمتاز البابوات والبطاركة بحكمة وهي من مواهب الروح القدس، وقراءتهم للكتاب المقدس والتعمق به وعيشه، كذلك التواصل مع الرعايا، يعطي هؤلاء ذكاء خارقاً ليس من عندهم بل عند الله موزّع المواهب.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.