أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رؤساء الكنائس في العراق يقفون مع المتظاهرين ويرفضون أسلوب القوّة والعنف

BAGHDAD PROTEST
AHMAD AL-RUBAYE | AFP
مشاركة

نهيب بالحكومة أن تضطلع بمسؤوليتها تجاه حماية حياة المتظاهرين وحقهم في التعبير السلمي عن رأيهم

الوقوف إلى جانب التظاهرات السلمية ودعم المطالب المشروعة، ومطالبة الحكومة بتفادي الردود العنيفة وباتخاذ إجراءات شجاعة لمعالجة الأوضاع المقلقة التي يمر بها العراق، هذا ما أكد رؤساء الكنائس في العراق في بيان صدر الثلاثاء 29 تشرين الأول أكتوبر في ختام لقاء كان قد دعا إليه بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو.

إلتقى صباح الثلاثاء 29 تشرين الأول أكتوبر 2019 في مقر البطريركية الكلدانية في المنصور في العاصمة بغداد رؤساء الكنائس في العراق أو ممثلون عنهم من أجل تدارس ما تمر به البلاد، وذلك بدعوة من بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو. وصدر في ختام اللقاء بيان هذا نصه حسب ما نشره الموقع الإلكتروني للبطريركية:

نحن رؤساء، الكنائس في بغداد والعراق، إجتمعنا في المقر البطريركي الكلداني ببغداد، للنظر في الأوضاع الراهنة التي يمر بها بلدنا العزيز العراق، ومطالبة الجميع باتخاذ تدابير نافذة لتجنبه الانزلاق في المجهول. إننا إذ نؤكد وقوفنا الى جانب سلمية المتظاهرين ندعم مطالبهم المشروعة من إيجاد فرص عمل وسكن وتوفير الخدمات، والرعاية الاجتماعية والصحية ومحاربة حاسمة ضد الفساد، واسترداد الأموال المنهوبة.

ومن منطلق أمانتنا التاريخية كرعاة الكنائس وعراقيين، تجاه هذه البلاد بلاد الحضارات، نطالب الحكومة باتخاذ إجراءات شجاعة وتاريخية لمعالجة الأوضاع المقلقة وبالغة الحرج، وإصلاح فاعل لما يجب اصلاحه نهضةً للوطن، عبر حوار حضاري مسؤول وشجاع. وكل رجائنا أن تنأى الحكومة بنفسها عن أسلوب القوة والعنف الذي لا يخدم. وإننا نحيي هؤلاء الشباب والشابات وهم مستقبل العراق، على سلميتهم وكسرهم الحواجز الطائفية، وتأكيدهم على الهوية الوطنية العراقية الواحدة، ومطالبتهم أن يغدو العراق وطنا للجميع، متأسِّسا على المجتمع المدني واحترام التعددية.

وبقلوب عامرة بالرجاء نحثـّهم على حماية سلمية احتجاجهم وعدم الانحراف والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وعدم السماح للمندسين بخطفها. كما نهيب بالحكومة أن تضطلع بمسؤوليتها تجاه حماية حياة المتظاهرين وحقهم في التعبير السلمي عن رأيهم.

أخيراً، نرفع صلاتنا إلى الله تعالى أن يرحم الضحايا من المتظاهرين وقوات الأمن، ويشفي الجرحى، وأن ينير السبيل أمام الجميع ليغدو العراق بلاد الخيرات والأمجاد، ومواكبا للركب الحضاري.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.