أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كنائس مار جرجس تحترق في مصر

mar-gerges.png
مشاركة

ماس كهربائي أم اعتداء؟

منذ أقل من شهر، وكنائس مار جرجس تحترق في مصر. حتى اللحطة تقول المعلومات إن سبب الحرائق هو ماس كهربائي، ولكن ما هذه المفارقة أن كل أسبوع يفيق المسيحيون على حريق، فهل من خلفيات أخرى غير معروفة؟

وفي التفاصيل، شب حريق داخل مسرح كنيسة  مارجرجس الجيوشي  في شبرا.

وكانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة تلقت بلاغا من شرطة النجدة يفيد بنشوب حريق داخل كنيسة مارجرجس الجيوشى بشبرا، وعلى الفور أمر اللواء أسامة فاروق بالدفع بـ 5 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق.

وكشفت التحقيقات أنّ سبب الحريق هو ماس كهربائي، ولم يسفر عنه أن ضحايا أو مصابين.

وزار النائب إيهاب الطماوي، وكيل اللجنة التشريعية والدستورية بالبرلمان، الكنيسة، وقال “إن التلفيات التي نتج عنها الحريق بسيطة، مذكرا أنه تم السيطرة على الحريق دون إصابات أو وفيات في وجود قوات الحماية المدنية واللواء رئيس القطاع للمنطقة الشمالية ووقوة من قسم شرطة شبرا ورئيس حي شبرا، مشيرا إلى أن شباب الكنيسة قاموا بإزالة وتنظيف الآثار الناجمة عن عمليات إطفاء الحريق”.

هذا ومنذ سنوات كنائس عديدة في فرنسا، امريكا وغيرها تضربها النيران، وجميع التحقيقات تقول إن سبب هذه الحرائق هو ماس كهربائي، فهل هي فعلاً كذلك؟

ولعلّ ابرز تلك الحرائق كان الحريق الذي ضرب كنيسة نوتردام في باريس، الكنيسة التاريخية التي يعمل على إعادة ترميمها من جديد حيث قضى الحريق على قسم كبير منها.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.