Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

"فَحَاوَلُوا أَنْ يُمْسِكُوه، ولـكِنَّهُم خَافُوا مِنَ الـجُمُوعِ الَّذينَ كَانُوا يَعْتَبِرونَهُ نَبِيًّا"

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 01/11/19

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت السابع بعد عيد ارتفاع الصليب في ٢ تشرين الثاني ٢٠١٩

السبت من الأسبوع الأخير بعد عيد الصليب
إِسْمَعُوا مَثَلاً آخَر: كَانَ رَجُلٌ رَبَّ بَيت. فَغَرَسَ كَرْمًا، وسَيَّجَهُ، وحَفَرَ فيهِ مَعْصَرَة، وبَنَى بُرجًا، ثُمَّ أَجَّرَهُ إِلى كَرَّامِين، وسَافَر. ولَمَّا اقْتَرَبَ وَقْتُ الثَّمَر، أَرْسَلَ عَبِيْدَهُ إِلى الكَرَّامِيْن، لِيَأْتُوهُ بِثَمَرِهِ. وقَبَضَ الكَرَّامُونَ على عَبِيدِهِ فَضَرَبُوا بَعْضًا، وقَتَلُوا بَعْضًا، ورَجَمُوا بَعْضًا. وعَادَ رَبُّ الكَرْمِ فَأَرْسَلَ عَبِيدًا آخَرِينَ أَكْثَرَ مِنَ الأَوَّلِين، فَفَعَلُوا بِهِم مَا فَعَلُوهُ بِالأَوَّلِين. وفي آخِرِ الأَمْرِ أَرْسَلَ إِلَيْهِم رَبُّ الكَرْمِ ابْنَهُ قَائِلاً: سَيَهَابُونَ ابْنِي! ورَأَى الكَرَّامُونَ الابْنَ فَقَالُوا فيمَا بَينَهُم: هـذَا هُوَ الوَارِث! تَعَالَوا نَقْتُلُهُ، ونَسْتَولي على مِيرَاثِهِ. فَقَبَضُوا عَلَيه، وأَخْرَجُوهُ مِنَ الكَرْم، وقَتَلُوه. فَمَتَى جَاءَ رَبُّ الكَرْم، مَاذَا يَفْعَلُ بِأُولـئِكَ الكَرَّامِين؟”. قَالُوا لَهُ: “إِنَّهُ سَيُهْلِكُ أُولـئِكَ الأَشْرَارَ شَرَّ هَلاك. ثُمَّ يُؤَجِّرُ الكَرْمَ إِلى كَرَّامِينَ آخَرِينَ يُؤَدُّونَ إِلَيهِ الثَّمَرَ في أَوانِهِ”. قَالَ لَهُم يَسُوع: “أَمَا قَرَأْتُم في الكِتَاب: أَلـحَجَرُ الَّذي رَذَلَهُ البَنَّاؤُونَ هُوَ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَة، مِنْ لَدُنِ الرَّبِّ كَانَ هـذَا، وهُوَ عَجِيبٌ في عُيُونِنَا؟ لِذلِكَ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ مَلَكُوتَ اللهِ يُنْزَعُ مِنْكُم، ويُعْطَى لأُمَّةٍ تُثْمِرُ ثَمَرَهُ. فَمَنْ وَقَعَ عَلى هـذَا الـحَجَرِ تَهَشَّم، ومَنْ وَقَعَ الـحَجَرُ عَلَيهِ سَحَقَهُ”. ولَمَّا سَمِعَ الأَحْبَارُ والفَرِّيسِيُّونَ أَمْثَالَ يَسُوع، أَدْرَكُوا أَنَّهُ كَانَ يَعْنِيهِم بِكَلامِهِ. فَحَاوَلُوا أَنْ يُمْسِكُوه، ولـكِنَّهُم خَافُوا مِنَ الـجُمُوعِ الَّذينَ كَانُوا يَعْتَبِرونَهُ نَبِيًّا.
قراءات النّهار:  ١ قور ١٤:  ١-٥، ١٣-١٤، ٢٠، ٢٦ / متّى ٢١: ٣٣-٤٦
التأمّل:
كثيرون يسعون إلى نزع يسوع من الحياة اليوميّة واستبداله بما يظنّونه أكثر نفعاً لهم خاصّةً في النواحي الماديّة!
هذا السعي للتخلّص من الربّ يسوع يشكّل جزءاً ممّا نشهده عبر الإعلام وعبر عالم التواصل الاجتماعي وعبر الحياة اليوميّة ولكن، بالمقابل، نجد العديد من المناضلين في سبيل البرّ والّذين يتابعون نشر كلمة يسوع ويشهدون له يوميّاً!
إنجيل اليوم يدعونا إلى فحص ضمائرنا حول مدى محافظتنا على وديعة الربّ يسوع في قلوبنا وحول مدى استعدادنا للتخلّص من كلّ ما يبعدنا عنه أو يبعده عنّا.
الخوري نسيم قسطون – ٢ تشرين الثاني ٢٠١٩
Tags:
التأمّل بالإنجيل اليومي
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً