أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ويبقى الأقباط الصورة الحيّة لإنجيل يسوع

© Pan Chaoyue / NurPhoto
(150217)-- CAIRO, Feb.17, 2015() -- Egyptian Coptic Christians attend a mass held by Pope Tawadros II for 21 Egyptian Coptic Christians purportedly murdered by Islamic State (IS) group militants in Libya, at St. Mark Cathedral, in Cairo, Egypt, on Feb. 17, 2015.(/Pan Chaoyue)(azp)
مشاركة

آمنوا أنّ المحبة لا تتعب، وأنّ الخير لا يستكين، وأنّ عشق الوطن أغلى تضحية

اقباط مصر، ورغم جميع الاضطهادات التي عانوا منها، لم يحيدوا عن تعاليم يسوع، لم يستعملوا القوة في وجه مضطهديهم، بل آمنوا أنّ المحبة هي السلاح الوحيد الذي لا يمكن للشرير أن يواجهه.

لم ييأسوا من تفجير كنائسهم، واغتيال شبابهم، أو إقفال معابدهم، بل آمنوا بانّ الله معهم، فلما الخوف!

آمنوا أنّ المحبة لا تتعب، وأنّ الخير لا يستكين، وأنّ عشق الوطن أغلى تضحية.

ثبتوا على إيمان الأجداد، يحبون بعضهم، ويحبون الآخرين، يحترمون السلطات حتى في وقت الظلم والاضطهاد.

يردّون التحيّة على من يرفض معايدتهم، لا يقاتلون ولا يحتدّون، لا يستعملون العنف للوصول الى مطالبهم، فبذلك رسالة واضحة الى جميع الذين يريدون الموت لهم، فيدافعون عن رسالة المسيح التي فيهم بنقلها الى الآخرين.

يا اقباط مصر، لقد علّمتم العالم معنى المحبة، ونقلتم صورة المسيح بأبهى حللها،

ايمانكم ملأ الأرض، وصلواتكم سمعها الله،

رهبانكم رهبان إيمان، وشعبكم شعب رجاء.

من مسيحيي العالم تحية كبيرة لكم، ومن مسيحيي الشرق رسالة محبة، يشكرونكم على تضحياتكم وصمودكم وعشققكم ليسوع الذي لا حدود له، فعلّمتم غيركم معنى الشهادة.

تحية من القلب لكم، أنتم قدوة لجميع الشعوب المستضعفة، أنّ من له الله له كل شي

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.