أليتيا

“ما في حدا أكبر من بلدو”…قالها الحريري واستقال

مشاركة

هل انتصرت الانتفاضة؟

بكلمات مؤثرة، أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته من الحكومة “تجاوباً مع الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا الى الشارع” وقدّمها خطياً الى رئيس الجمهورية ميشال عون.

وقال: “المناصب بتروح وبتجي والمهم كرامة البلد وسلامته” و”ما في حدا أكبر من بلده”.

وأضاف:”لكلّ الشركاء في الحياة السياسية، مسؤوليتنا اليوم هي كيف نحمي لبنان وننهض بالاقتصاد، فهناك فرصة جدّية يجب ألا تضيع”.

ولفتت مصادر بعبدا الى ان الرئيس عون ما زال يدرس كتاب الاستقالة وسيتريث ولن يصدر اليوم بيان عن رئاسة الجمهورية.

وكان الشارع الذي بقي لليوم الثالث عشر مسرحاً للاحتجاجات قد شهد قبل كلمة الحريري اشتباكات بالعصي بعد تطور الاشكال بين الشبان الذي قطعوا جسر الرينغ وآخرين غاضبين من قطع الطريق، وقام مناصرو حركة أمل وحزب الله بتحطيم الخيم عند جسر الرينغ والتي كان المعتصمون قد نصبوها منذ انطلاق الثورة، واعتدوا على المتظاهرين بالعصي والضرب والرشق بالحجارة.

واستُقدمت تعزيزات أمنية بمؤازرة عناصر الجيش ومكافحة الشغب للفصل بين المتظاهرين ومناصري الثنائي الشيعي الذين انتقلوا الى ساحتي رياض الصلح والشهداء واستمروا بالاعتداء على المتظاهرين وتحطيم الخيم.

وأطلقت القوى الأمنية القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي باتجاه المعتدين الذين انسحبوا عائدين الى الخندق الغميق.

وأدت الاشتباكات الى سقوط حوالى 11 جريحاً نُقلوا من جسر الرينغ وساحة الشهداء الى المستشفيات، وفق ما أعلن الصليب الأحمر.

ما هي أبرز ردود الفعل بعد استقالة الحريري؟

أولى ردود الفعل كانت تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي كتب عبر تويتر: منذ اللحظة الاولى دعوت الى الحوار وعندما رفضت الاستقالة ساد موقف من التململ والانزعاج في صفوف الحزب الاشتراكي. وتحملت الكثير، لكن في هذه اللحظة المصيرية وبعد اعلان سعد الحريري استقالة الحكومة بعدما حاول جاهدا الوصول الى تسوية وحاولنا معه، فإنني أدعو مجددا إلى الحوار والهدوء.

أما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، فقال: حسناً فعل الرئيس سعد الحريري بتقديم استقالته واستقالة الحكومة تجاوباً مع المطلب الشعبي العارم بذلك.

وأضاف: المهمّ الآن الذهاب نحو الخطوة الثانية والأساسية والفعلية المطلوبة للخروج من أزمتنا الحالية ألا وهي تشكيل حكومة جديدة من اختصاصيين مشهود لهم بنظافة كفهم واستقامتهم ونجاحهم، والأهم اختصاصيين مستقلين تماما عن القوى السياسية.

ودعا المؤسسات الأمنية المعنية إلى الحفاظ على سلامة المتظاهرين حيثما وجدوا في لبنان بعد الاعتداءات التي تعرضوا لها اليوم في وسط بيروت.

 

في سياق متصل، لفت رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الى ان إرادة الشعب اللبناني هي التي انتصرت معتبراً ان مسار التغيير يستمر باحترام الدستور وإرادة الناس بتشكيل حكومة اختصاصيين واجراء انتخابات مبكرة.

 

الى ذلك، اعتبرت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ان استقالة الحريري كانت ضرورية لمنع الانزلاق نحو الاقتتال الأهلي الذي شهدنا خطره اليوم في وسط العاصمة.

 

في هذا الوقت، أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لوكالة رويترز ان المصارف عندما تفتح أبوابها، لن تكون هناك قيود على حركة الأموال ولا خفض لقيمة الديون.

 

في المواقف الدولية، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان ان لبنان يمرّ بأزمة خطيرة جداً داعياً السلطات اللبنانية الى المساعدة في ضمان وحدة لبنان.

 

كيف كانت ردة فعل الشارع بعد الاستقالة؟

 

عمّت الاحتفالات مختلف المناطق اللبنانية وأنشد المتظاهرون النشيد الوطني اللبناني احتفالاً باعلان الاستقالة، وقُرعت الأجراس في المتن الساحلي ابتهاجاً.

في الموازاة، قطع مناصرو الحريري عدداً من الطرقات في بيروت منها المدينة الرياضية باتجاه الكولا وكورنيش المزرعة وقصقص.

ودعا تيار المستقبل في الشمال الى مسيرات للانضمام الى المحتجين في ساحة النور والمطالبة باسقاط رئيس الجمهورية.

هذا وأكد المعتصمون عدم الخروج من الساحات حتى تشكيل حكومة التكنوقراط.

ووسط هذه الأجواء السائدة، لا بدّ من الاشارة الى ان النقابات ما زالت تطلق التحذيرات بسبب شحّ السلع الأساسية في الأسواق ولاسيما القمح والمشتقات النفطية في ظل استمرار قطع الطرقات الرئيسية واقفال المدارس والجامعات والمصارف.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً