أليتيا

مسيحيو الشرق في حلقة صلاة واحدة في أستراليا

copt.jpg
مشاركة

الصلوات رفعت لمرضى الاكتئاب

مساء السبت، استضافت مساء كنيسة مار مرقس للأقباط الكاثوليك برعاية الأب أندراوس فرج، في بروسبكت غرب مدينة سيدني في استراليا، الأحتفال الروحي الذي نظمته مجموعة واحد في المسيح للروم الملكيين الكاثوليك وضم الكنائس الكاثوليكية والارثودكسية، وذلك من اجل توحيد اصواتها للعناية بالصحة النفسية والعقلية في أستراليا والتي يعاني مشاكلها حوالي 3 ملايين مواطن استرالي يصابون بالاكتئاب الذي يؤدي الى انتحار ما يقرب من 3000 مصاب سنوياً .

وحسب ما نقل موقع الاقباط متحدون  حضر الاحتفال العديد من القيادات الدينية بينهم المطران أنطوان شربل طربيه راعي برشية أستراليا المارونية ، المطران روبير رباط راعي أيبارشية الروم الملكيين الكاثوليك في استراليا ونيوزيلاندا ، الانبا دانييل أسقف ايبارشية سيدني وتوابعها للأقباط الأرثوذكس ولفيف من أباء الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية

وقد رحب راعي الكنيسة الأب اندراوس بالحاضرين نيابة عن الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الاسكندرية وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك , وافتتح المطران روبير رباط الاحتفال بالصلاة قبل ان يستمتع الحاضرون بالعديد من الفقرات والترانيم الروحية من اداء كورال الكنائس المشاركة إضافة إلى اداء كوسيما دي فيتو , كما القت أختصاصية الطب النفسي الدكتورة واندا سكورونسكا محاضرة عن علاقة الإيمان المسيحي ودور الكنيسة بالتوعية الصحية لتجنب أمراض القلق والاكتئاب .

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً