أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة إلى والدة الوزير جبران باسيل ومن شتمها

مشاركة

الرجاء القراءة قبل التعليق

اخوتنا قرّاء اليتيا الاحباء، يهمّنا في البداية ان نؤكّد على بيان البطاركة وبيانات البطريرك الراعي في ما خص الحراك الشعبي في لبنان، ونحن نقف الى جانب كنيستنا وكهنتنا والشعب اللبناني.

بعيداً عن السياسة، لا بد أن نلفت نظر اخوتنا المسيحيين من جميع الأطراف الى ما قاله يسوع في الانجيل : ” أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ ” (مت 5: 44).

سمعنا في الآونة الأخيرة بعضاً يشتمون والدة الوزير جبران باسيل (ليس دفاعاً عنه ولا تهجماً عليه)، وبغض النظر عن سياسة باسيل، والشعب يحاسب سياسياً وقضائياً، فلننظر الى تلك الأم، التي تمثّل أمهات لبنان، التي تسمع كل يوم الشتائم تساق ضدها.

ليس من شيم الشعب اللبناني شتم الأمهات، وتبقى الأم على اختلاف توجهاتها، قديسة، مربية، حنونة، معطاءة…

كانت القديسة ريتا قديسة، لكن أولادها كانوا فاسدين.

لا تدخلوا الأمهات في الحسابات السياسية ولا تستعملوا الشتم بل كونوا على مثال يسوع فيعرف العالم أنكم تلاميذه.

نكرّر وقوفنا مع الشعب اللبناني التي دعمت الكنيسة مواقفه، ونصلي كي يحمي يسوع لبنان، ولكن دعوا أمهات السياسيين جانباً.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.