Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

عظة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي في جنازة المثلّث الرّحمة المطران كميل زيدان

© Antoine Mekary / ALETEIA

البطريركية المارونية - تم النشر في 24/10/19

1. صباح أمس الأوّل أسلمَ الرّوح المثلّث الرّحمة المطران كميل زيدان، بعد أن تعطّلت تدريجيًّا كلّ مقوّمات جسده، على مدى ثلاثة أشهر، ذاق خلالها أمرَّ الأوجاع، فيما باءت بالفشل كلّ محاولات الأطبّاء وتقنيات الطبّ المتقدّمة، ولكن من دون أن تنهار قوى الرّوح. فتمّت فيه كلمة بولس الرّسول التي كان يردّدها المطران كميل، وتتوّج ورقة نعيه: “وما نحن إلاّ آنيةٍ من خزف تحمل هذا الكنز” (2كور4: 7).
2. ولئن بان المطران كميل بجسده، الموصوف بالرّياضيّ، ضعيفًا كأنّه من خزف، فإنّه كان بروحه مستعدًّا ليحمل بمسؤوليّة الكنز الكهنوتيّ والأسقفيّ النّفيس الذي أوكله إليه المسيح الرّبّ، الكاهن الأسمى و”راعي الرّعاة العظيم” (1بط5: 2). كان قويًّا بإيمانه وروحانيّته ومؤهّلاته العلميّة، وبخصاله الإنسانيّة والكهنوتيّة والرّاعويّة والإداريّة. بوفاته السّريعة تخسر أبرشيّة انطلياس المترمّلة أبًا محبًّا وراعيًا متفانيًا ومدبّرًا حكيمًا، وسينودس أساقفتنا المقدّس أخًا مخلصًا وعضوًا فاعلاً، والهيئة التنفيذيّة في مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان رئيسًا جديرًا متفانيًا. وبغيابه يترك جرحًا بليغًا في قلوب أشقّائه وشقيقتيه وعائلاتهم، وأهالي القصيبة الأعزّاء.
3. تربّى في بيتٍ مسيحيّ مارونيّ، بيت المرحوم زعيتر زيدان، وفي أسرةٍ ازدانت بالوجوه الكهنوتيّة والرّهبانيّة والاسقفيّة. وتنشّأ فيها على عاطفة المودّة الأخويّة لأشقّائه الثلاثة وشقيقتيه وأولادهم. وآلمته في العمق وفاة شقيقه فريد وابن شقيقه فؤاد الشابّ فوزي. فكان لعائلاتهم الوجه المعزّي.
دخل المدرسة الإكليريكيّة في غزير، وتابع فيها دروسه الثانويّة وتلقّى أسس التّربية الكهنوتيّة، وواصل دراسة الفلسفة واللّاهوت في جامعة الرّوح القدس – الكسليك، وسيم كاهنًا في مثل هذا اليوم، 23 تشرين الاوّل 1971 بوضع يد المثلَّث الرحمة المطران الياس فرح، الذي أرسله لمتابعة دروسه العليا في الفلسفة واللّأهوت في الجامعة الكاثوليكيّة بواشنطن حيث نال شهادة الدكتورا.

4. بدأ خدمته ونشاطاته الكهنوتيّة سنة 1980، فتوزّعت بين تعليميّة وإداريّ

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً