Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

بعد كلمة الرئيس اللبناني هل اقتنع المحتجون بمغادرة الساحات؟

liban

JEANRADI

liban

غيتا مارون - تم النشر في 24/10/19

لليوم الثامن على التوالي لا تزال الاحتجاجات تعمّ مختلف المناطق اللبنانية

لليوم الثامن على التوالي، لا تزال الاحتجاجات تعمّ مختلف المناطق اللبنانية التي تشهد تجمعات معارِضة ومُطالِبة بتغيير النظام واسقاط الحكومة، وتوافُد أعداد كبيرة من المتظاهرين الى الساحات منذ ساعات الصباح الأولى.

كما تم قطع العديد من الطرقات ولاسيما في العاصمة بيروت وجل الديب والزوق وجونيه وجبيل وطرابلس وصور وصيدا.

الأنظار اليوم كانت موجهة الى كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي انتظره الشعب لأكثر من أسبوع كي يسمع موقفه من الانتفاضة الشعبية… وبعد تأجيل كلمته ساعة ونصف الساعة عن الموعد المحدّد، أطل بكلمة مسجّلة وممنتجة.

ماذا جاء في كلمة الرئيس؟

أكد الرئيس عون الالتزام باقرار قوانين مكافحة الفساد مشدداً على ان الورقة الاصلاحية التي أقرّت ستكون الخطوة الاولى لانقاذ لبنان وابعاد شبح الانهيار المالي عنه وهي الانجاز الأول للّبنانيين.

ورأى وجوب ان تُواكب بمجموعة تشريعات لأن مكافحة الفساد الحقيقية تكون عبر قوانين وبالتطبيق الصارم للقانون وليس بالشعارات والمزايدات والحملات الانتخابية.

وأكد رئيس الجمهورية ضرورة اعادة النظر في الواقع الحكومي الحالي، كي تتمكن السلطة التنفيذية من متابعة مسؤولياتها، من خلال الاصول الدستورية المعمول بها.

ودعا اللبنانيين جميعاً كي يكونوا المراقبين لتنفيذ الاصلاحات، وقال: الساحات مفتوحة دائماً أمامكم، في حال حصل أي تأخير او مماطلة. وأنا من موقعي، سأكون الضمانة وسأبذل جهدي لتحقيق الاصلاح.

ولفت الرئيس عون الى ان تغيير النظام لا يتم في الساحات بل من خلال المؤسسات الدستورية، مؤكدا للمعتصمين والمتظاهرين انه على استعداد للقاء ممثلين عنهم للاستماع الى مطالبهم، وفتح حوار بناء يوصل الى نتيجة عملية وتحديد الخيارات التي توصلنا الى أفضل النتائج..

واعتبر عون أن المشهد الذي نراه، يؤكد ان الشعب اللبناني هو شعب حي، قادر على الانتفاض، والتغيير، وايصال صوته،”لكن الطائفية حطمتنا، ونخرنا الفساد حتى العظم، وقد تركنا من أوصل البلد الى الهاوية بدون محاسبة” مشدداً على ضرورة استعادة الأموال المنهوبة ومشيراً الى انه تقدّم بقانون لاستعادتها.

ما هي أبرز ردود الفعل بعد كلمة الرئيس؟

أولى ردود الفعل على كلمة الرئيس عون، كان اتصال رئيس الحكومة سعد الحريري به مرحباً بدعوته الى ضرورة اعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي من خلال الآليات الدستورية المعمول بها.

من جهته، غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه على تويتر قائلا: “بعد سماع كلمة الرئيس عون وبما اننا في المركب عينه الذي يغرق وكوننا نشاطره الخوف من الانهيار الاقتصادي، نجد ان أفضل حل يكمن في الإسراع في التعديل الحكومي والدعوة لاحقا الى انتخابات نيابية وفق قانون عصري لا طائفي”.

تزامناً، غرّد النائب شامل روكز عبر تويتر قائلا: “اسمعوا صوت الشعب، انصتوا لمطالبه، احترموا غضبه المقدس، ولا تتجاهلوا أصل المشكلة: لا ثقة بمن في السلطة اليوم! فلترحل هذه الحكومة فوراً! محاولات الترقيع وانعاشها لن تنفع… نحتاج حكومة موثوقين اختصاصيين اخلاقيين”.

في هذا الوقت، عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري آخر التطورات السياسية والأمنية مع وزير الدفاع الياس بو صعب الذي اعتبر ان كلام رئيس الجمهورية واضح حيال تفعيل العمل الحكومي لافتا الى توافر أطر دستورية وقانونية متعلقة بالتعديل الحكومي ومشيرا الى عدم امكانية الاقدام على أي عمل خارج  إطار الدستور.
بو صعب أكد أيضا عدم اعطاء أي أوامر للجيش لاعادة فتح الطرقات بالقوة انما بالعكس مطالبة الجيش بحماية المتظاهرين السلميين.

وبالنسبة لموقف بكركي من كلمة الرئيس عون، فقد لاقت ترحيباً لدى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي وصف الشعب اللبناني بالشعب الحي القادر على التغيير.

 واذ أثنى على دعوة الرئيس لفتح حوار بناء مع المتظاهرين، أبدى الراعي ارتياحه لوعد عون للشعب اللبناني بمحاربة الفساد وانقاذ الوضع الاقتصادي والمالي، واستعادة الاموال المنهوبة والمحاسبة، ورفع السرّية المصرفية والحصانة عمن يتعاطى الشأن العام واللامركزية الادارية، آملاً بتعاون المعنيين مع الرئيس لتحقيق ذلك.
وأيّد البطريرك الراعي كلام الرئيس عون حول ضرورة اعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي من خلال الاصول الدستورية المعمول بها مشدداً على ان المطلوب اليوم هو حكومة مصغرة حيادية كفوءة تنقذ لبنان وتولّد الثقة لدى المواطنين لافتًا الى ان الحركة الشعبية ومطالبها المحقّة بدأت تعطي ثمارها.

كيف تلقّف الشارع كلام عون؟

أجمع أغلب المحتجين على ان اقتراحات الحلول جاءت متأخرة وان لا ثقة لهم بالطبقة الحاكمة وكرروا المطالبة برحيلها، وقرروا الاستمرار بالاحتجاجات.

كيف تبدو الصورة في الشارع؟

لم تمنع الأمطار المواطنين من التوافد الى ساحات الاعتصام، فارتدوا الألبسة الواقية من المطر وافترشوا الساحات الرئيسية الا ان اشكالا وتضاربا وقعا في ساحة رياض الصلح بعد رفض مجموعة انضمت الى المتظاهرين المساس بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

وقد تدخلت فرقة من مكافحة الشغب في قوى الأمن الداخلي لفضّ الاشكال، وشكلت حاجزا بشرياً لمنع تجدّده…

وتجدر الاشارة الى ان الاحتجاجات الشعبية تتزامن مع استمرار اقفال المدارس والجامعات والمصارف والعديد من المحال التجارية…

Tags:
الرئيس اللبناني
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً