أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بئس دولة تخاف شعبها ونخبها

libano manifestazione
مشاركة

ما فعلتموه هو أكثر من انتفاضة إنَّه نهضة لبنان الوطن

 

رؤساء الكنائس من كاثوليك وأرثوذكس وإنجيليين في لبنان طالبوا اليوم  بتجديد الطاقم الإداري في الدولة وتسليم الوظائف لأصحاب الكفاءات والصدقية والنزاهة الوطنية.

خلال الاجتماع الطارئ لهم في ٢٣ أكتوبر على أثر التطورات الخطيرة على الساحة اللبنانية، وجه رؤساء الطوائف وعلى رأسهم البطريرك الماروني رسالة للسلطة لتعي  حجم الحدث وخطورته على مصير لبنان، وبخاصة على مصير كيانه وهويته واقتصاده، فلا تتعاطى معه كحدث عابر، بل كتحوّل اجتماعي/وطني”، مطالبين باتِّخاذ خطوات جدِّيَّة، جذريَّة وشجاعة لإخراج البلاد من هذه الأزمة الكبرى. فبئس دولة تخاف شعبها ونخبها.

 

اما الرسالة الى رئيس الجمهورية فكانت دعوة ملحة له – هو المؤتمن على الدستور – “إلى البدء فورًا بالمشاورات مع القادة السياسيِّين ورؤساء الطوائف لاتِّخاذ القرارات اللازمة بشأن مطالب الشعب ” لقد حان الوقت لكي تلبي الدولة المطالب المحقة لتعود الحياة الطبيعية إلى البلاد”.

 

رسالة أيضاً الى الشعب، الشعب المنتفض ليحافظ على “نقاء تحرُّكه وسلميّتِه، أن يمنعَ أيَّ طرف من أن يستغلَّ صرختَه ويحوِّلها حركةً انقلابيَّة، ويشوّهَ وجهها الديمقراطيّ”. ووجهوا دعوة للمتظاهرين “للتوافق فيما بينهم على مَن يُحاور باسمهم مع المراجع المعنيَّة للوصول إلى حلول ناجعة”.

 

انتفاضة الشعب اللبناني اليوم – قال رؤساء الكنائس – ليست ” سوى دليل إضافي نقدمه للعالم ليدرك مرة أخرى أنَّ شعبَ لبنان يستحق الحياة الحرة والديمقراطية، والسيادة والاستقلال، ويستحق الاستقرار والازدهار”.

 

للشباب قالوا: ما فعلتموه هو أكثر من انتفاضة إنَّه نهضة لبنان الوطن

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.