Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

البضائع بدأت تنفد من المتاجر... والشعب يقول: "لا ثقة"

libano manifestazione

pierreNehman

غيتا مارون - تم النشر في 22/10/19

"ولن نرضى بسلطة مسرطنة بالفساد"!

وفي اليوم السادس…لم يسترح الشعب…

ما زال الشارع اللبناني مشتعلاً بالمتظاهرين المطالبين بتغيير النظام واسقاط الحكومة. الشعب الثائر لن يهدأ قبل أن يتغيّر الطقم الحاكم لأنه فقد الثقة به ويريد أن يعطي ثقته بحكام جدد يضعون مصلحته في المرتبة الأولى.

ستة أيام من التظاهرات والاقفال : معظم الطرقات مقطوعة، المدارس والجامعات أقفلت أبوابها، والمصارف والمحال التجارية مقفلة… فقط بعض محلات السوبر ماركت فتحت أبوابها الا ان العديد منها نفدت منها أنواع معينة من البضائع بسبب تعذّر تسليمها.

افترش المتظاهرون الساحات لأيام، لأنهم سئموا من الوجوه التي اعتادوا على كذبها، لكنهم لم يعودوا قادرين على احتمال نصبها الدائم، وانتقالها من صفقة الى أخرى، بكل وقاحة “ع عينك يا تاجر”.

واذا برئيس الحكومة سعد الحريري يطلّ بعد انتهاء مهلة 72 ساعة مطلقاً سلّة من الاصلاحات وأبرزها: اقرار مشروع موازنة 2020 بنسبة عجز تبلغ  0.63%وخفض 50 % من رواتب الوزراء والنواب واعداد مشروع قانون استعادة الاموال المنهوبة وتركيب “سكانر” على المعابر وتشديد العقوبات على المهربين والغاء وزارة الاعلام وعدد من المؤسسات غير الضرورية حالا وتسريع تلزيم معامل الكهرباء.

وبعد كلمة الحريري الذي أكد فيها ان مطالب الناس محقّة، وأنه لن يسمح لأحد بتهديد الشباب والشابات المتظاهرين، مشدداً على ان “صوتهم مسموع” وقائلاً: “اذا كان مطلبكم انتخابات مبكرة ليصل صوتكم، فأنا معكم.أنتم أعدتم الهوية اللبنانية الى مكانها الصحيح خارج اي قيد طائفي”، كيف كانت ردّة فعل المحتجين؟

ان هذه الوعود والكلمات المفعمة بـ”الغزل” الشعبي لم تعد تؤثر بالشعب اللبناني الذي اكتفى من تجرّع كأس الأزمات، فلم يبرح المعتصمون الساحات في معظم المناطق ولاسيما ساحة الشهداء ورياض الصلح وطرابلس وجونيه وجل الديب والزوق وصور وصيدا وسواها…

واليوم ايضا لا مدارس ولا جامعات ولا مصارف… اقفال تام… وتجدر الاشارة الى ان نقابات عديدة (الممرضات والممرضين، المستشفيات، الصيادلة) ناشدت المتظاهرين تسهيل المرور من أجل القيام بواجباتها تجاه المرضى مشددة على ضرورة الحفاظ على صحة المواطنين.

الى ذلك، قامت المطاحن بتسليم الطحين الى الأفران والمخابز وتمكن بعض هذه الشاحنات من الوصول الى المناطق المحددة لها والبعض الاخر لم يتمكن من ذلك بسبب العوائق التي وضعها المتظاهرون على الطرقات.

في هذا الوقت، دعت نقابة أصحاب محطات المحروقات المتظاهرين الى فتح الطرق امام صهاريج المحروقات لتموين المحطات بما يلزم من المشتقات النفطية لافتة الى ان آخر مهلة يمكن التساهل بشأنها هي صباح غد لما فيه مصلحة المواطنين.

ولوحظ ان ارسال شبكتي touch وalfa  كان شبه منقطع في ساحة النور في طرابلس، في حين طالب المحتجون بتقوية محطات الارسال…

هذا وتعذر الحصول على بطاقات تعبئة الهواتف الذكية في العديد من المناطق بسبب عدم تسليم البضائع اثر اقفال الطرقات…

اجتماع طارئ في بكركي

وفي ظل الأوضاع الصعبة، لا تقف الكنيسة مكتوفة اليدين، فقد دعا البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي الى اجتماع طارىء لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان بمشاركة البطاركة الاورثوذكس يُعقد في الصرح البطريركي في بكركي الاربعاء المقبل في 23 من الشهر الحالي للبحث في الاوضاع المأساوية التي آلت اليها البلاد في ضوء التظاهرات الشعبية ومطالبها المحقة واثر صدور مقررات اجتماع مجلس الوزراء في قصر بعبدا.

كيف تبدو الصورة حتى الساعة؟

ان الشعب الذي قال كلمته في الشارع، لن يبرح الساحات قبل أن يستعيد حقوقه ويعيد بهاء الصورة الى كرامة شوّهها الاذعان الى سياسات شابتها الصفقات والمحسوبيات وكل أنواع الهدر والفساد…

Tags:
لبنان
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً