Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

شيف حائز على ثلاث نجوم ميشلان يطبخ للفقراء

ITALY

Refettorio Ambrosiano

دولوريس ماسوت - تم النشر في 21/10/19

صاحب أفضل مطعم في العالم يطعم ملايين الفقراء بيديه

ماسيمو بوتورا هو صاحب أفضل مطعم في العالم للعامَين ٢٠١٦ و٢٠١٨. درس الحقوق لكنه قرر في العام ١٩٩٥ أن يكرس نفسه ووقته لشغفه الأساسي. أسس حينها مطعم Osteria Francescana في قلب مدينة مودينا الإيطاليّة وهو مطعم طبع عالم المطاعم العالميّة خاصةً وانه يجمع بين التقليد والتجديد.

طلب منه معرض ميلانو في العام ٢٠١٥ الاضطلاع بمهمة إعادة تدوير فائض الطعام. وزار أكثر من ٢٢ مليون شخص المعرض الذي نُظم بعنوان: “إطعام الكوكب، طاقة من أجل الحياة” حرص بوتورا على عدم رمي أطنان من الطعام وعوّل على تضامن طهاة آخرين من حول العالم.

وسمحت هذه المبادرة بإطعام الفقراء بالتعاون مع منظمة كاريتاس العالميّة.

اعتبر بوتورا، عند انتهاء المعرض، ان انهاء هذه المبادرة الاجتماعيّة والتضامنيّة مستحيل. عندها، أسس المنظمة غير الحكوميّة “طعام الروح” .

وتأسس عندها أوّل مطبح اجتماعي، يستضيف يومياً آلاف المتسولين والمشردين، يديره ناشطون اجتماعيون من مدينة ميلانو.

ولا يزال بوتورا يدير مطعمه Osteria Francescana حيث ان عشاء رأس السنة على سبيل المثال يُقدر بألف يورو على الشخص الواحد لكن ذلك لا يمنعه من الاهتمام بمطبخه الاجتماعي الواقع في Piazza del Grecoوسط المحال التجاريّة الفخمة في عاصمة الموضة الإيطاليّة.

وتتوسع شبكة “طعام الروح” إذ وصلت الى ريو دي جانيرو (٢٠١٦) ولندن وباريس.

وفي الواقع، لا يستطيع المرء أن يبقى غير مبالياً إزاء الأوضاع الاجتماعيّة الصعبة. ولا تساعد هذه المطابخ على تقديم الطعام وحسب بل على إعادة الكرامة للناس من خلال المعاملة الجيدة والضيافة . ويستند ذلك كلّه الى عمل الطهاة والتطوعين وتفانيهم.

ويؤكد بوتورا انه يتعلم الكثير من هذه التجربة: “يقول لي البعض أحياناً انهم لم يحبوا ما قدمناه في الطبق. أسأل ما حصل واتعلم الكثير. انها دروس حياة تُبقيني على تماس مع ما يحصل والحقيقة.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً