أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“مسبحة الكترونيّة” تساعد الشباب على الصلاة

مشاركة

تطبيق جديد من أجل السلام في العالم

أطلقت شبكة البابا العالميّة للصلاة “مسبحة الكترونيّة” بهدف مساعدة الشباب على “الصلاة من أجل السلام في العالم” بحسب ما فسر القيّمون على المشروع خلال مؤتمر صحافي عقدوه في الفاتيكان في ١٥ أكتوبر ٢٠١٩.

ويقول الأب فريديريك فورنوس، مدير شبكة البابا العالميّة للصلاة ان النزاع في سوريا يشهد بوحشيّة اليوم على الحاجة الى الصلاة ويضيف: “يحتاج العالم الى السلام والكنيسة الكاثوليكيّة، التي وضعت الصلاة في قلب مهمتها، تدعو المؤمنين الى الصلاة من أجل هذه الغاية. إن المسبحة مساعدة ملموسة تسمح بفتح القلب للتعاطف مع العالم. إن هذه الصلاة البسيطة والمتواضعة والشعبيّة وإن كانت في بعض الأحيان “مرفوضة” بسبب “التكرار الميكانيكي” تبقى تقليداً روحياً جميلاً.

تُطلق الشبكة تطبيقاً جديداً ” Click to pray eRosary” أو “انقر لتلاوة الورديّة الإلكترونيّة” بهدف “مساعدة الشباب على الصلاة من أجل السلام في العالم”. ويُشير جيري كاو، رئيس الشركة التي استحدثت المسبحة ان هذا الابتكار المصنوع في تايوان “متقدم للغاية” ويبدأ العمل، على سبيل المثال، عند رسم اشارة الصليب وسعره ٩٩ يورو. وقد استحدثت الشركة حتى الان ٣ آلاف مسبحة الكترونيّة.

 

http://www.clicktoprayerosary.org/

 

وأشار المونسنيور لوسيو رويز، أمين عام قسم التواصل، إن الهدف من هذه المسبحة هو الانضمام الى الشباب في ثقافتهم الرقميّة. وتساهم هذه المبادرة على حد قوله في كتابة “صفحة جديدة وجميلة بابتكار وذكاء فوسائل التواصل الاجتماعي تسمح بالوصول الي أقاصي العالم والأجيال الجديدة.”

وكان البابا فرنسيس وفي مناسبات عديدة منذ بداية حبريته يدعو المؤمنين الى صلاة الورديّ. وكان قد طلب خلال الأيام العالميّة للشبيبة الأخيرة من الشباب تلاوة هذه الصلاة المريميّة معه من أجل السلام. وكان قد دعا، في يونيو الماضي، الى استخدام الأدوات الحديثة الموجودة بفضل التكنولوجيا.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.