أليتيا

أكبر تمثال للعذراء في العالم احتفالاً بمرور ٥٠٠ عام على اعتناق البلاد المسيحية

MOTHER OF ALL ASIA
مشاركة

من المتوقع أن ينتهي العمل بالتمثال في العام ٢٠٢١

صمم النحّات الفلبيني المعروف (والذي توفي مؤخراً) ايدواردو سانتوس كاسترييو، هذا المزار المريمي الرائع المكرس لسيدة آسيا والذي أُطلق عليه اسم “برج السلام” أيضاً والواقع في مونتيماريا (أي جبل مريم) وهو موقع حج واقع في مدينة باتانغاس في الفيلبين.

 

ومن المتوقع أن ينتهي العمل في المزار في العام ٢٠٢١ احتفالاً بمرور ٥٠٠ سنة على اعتناق الفليبين المسيحيّة.

وسيحتل تمثال سيدة كلّ آسيا المرتبة الأولى في قائمة أطول التماثيل المريميّة علماً ان هذه المرتبة تعود اليوم لتمثال “سيدة السلام” في فنزويلا والذي يبلغ طوله ١٥٣ قدم وبُني في العام ١٩٨٣.

 

 

وتُكرس الصورة الرئيسيّة لموقع حج مونتيماريا، أي صورة العذراء مريم، لوحدة وسلام جميع الشعوب والبلدان الواقعة في جنوب آسيا.

ومن المتوقع أن يتضمن هذا المزار الذي يمتد على مساحة واسعة مزاراً للقديس يوحنا بولس الثاني و١٢ كنيسة مريميّة صغيرة في الطابق الثالث ومطعم وقاعات مؤتمرات في الطابق الرابع إضافةً الي مساحات تجاريّة ودور إقامة ومساحة للتأمل في الطابق السابع عشر.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً