أليتيا

سوريا في قلب البابا فرنسيس والعائلات المسيحيّة هناك

مشاركة

البابا يجدّد النداء من أجل السلام في “سورية الحبيبة والمعذّبة”

يوم الأحد، وقبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين الذين شاركوا في احتفال تقديس 5 قديسين جدد، قال البابا فرنسيس إن فكره يتجه مرة جديدة نحو منطقة الشرق الأوسط، لاسيما سورية الحبيبة والمعذبة.

تحدث فرنسيس عن الأنباء المأساوية الواردة من هذا البلد بشأن مصير السكان في المناطق الشمالية الشرقية، المرغمين على ترك بيوتهم بسبب العمليات العسكرية، وأشار إلى وجود عدد كبير من العائلات المسيحية وسط هؤلاء.

وقال البابا إنه يجدد نداءه إلى كل الأطراف المعنية والجماعة الدولية كيما يلتزم الجميع بصدق ونزاهة وشفافية في درب الحوار بحثا عن حلول ناجعة.

هذا ثم لفت البابا إلى أنه يتابع بقلق، مع أساقفة منطقة الأمازون المشاركين في السينودس لاسيما القادمين من الإكوادور، ما يحصل منذ أسابيع في هذا البلد. وقال إنه يوكل الإكوادور إلى الصلاة المشتركة وشفاعة القديسين الجدد، معربا عن مشاركته الآلام إزاء القتلى والجرحى والمفقودين.

ختاما أكد البابا فرنسيس أنه يشجع الجميع على البحث عن السلم الاجتماعي مع إيلاء اهتمام خاص بالسكان الأكثر هشاشة وفقرا وأيضا بحقوق الإنسان.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً