أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أندريا بوتشيلّي يزور مزار بادري بيو ويقول ” لطالما شعرتُ بحماية القديس بيو”

ANDREA BOCELLI
Fabio Diena / Shutterstock
مشاركة

“سلّمت والدي لشفاعة القديس بيو، فتوفي في اليوم التالي”

يقول مغني الأوبيرا العالمي: “لطالما شعرتُ بحماية القديس بيو”.

حرص التينور العالمي، يوم ٢٢ سبتمبر، يوم عيد القديس بادري بيو، الى تكريم جثمانه في سان جيوفاني روتوندو في ايطاليا.

وأجرت معه بعدها صحيفة Foggia Today الإيطاليّة مقابلة قال خلالها: “أتيت الى هنا في العام ٢٠٠٠ وسلّمت والدي لشفاعة القديس بيو، فتوفي في اليوم التالي. ومنذ ذلك الحين، نشأ رابط قوي بيني وبين القديس. لطالما شعرت بحماية القديس بيو.”

وشارك بوشيلي في القداس الذي احتفل به المونسنيور نونسيو غالنتينو لمناسبة عيد بادري بيو. ورنم بوشيلي خلال القداس وزار غرفة قديسه الحبيب.

بعدها نشر عدداً من الصور التي التقطها لورينزو مونتانيلي عبر رصيده على انستاغرام.

وكتب تعليقاً على الصورة التي التُقطت من غرقة القديس بيو: “هناك أماكن مميّزة، أماكن هي بمثابة أبواب مفتوحة لمعجزات السماوات. أماكن تزيد الحب والروحانيّة يحدد معالمها أشخاص يباركونها بقداستهم.

سان جيوفاني روتوندو من هذه الأماكن – أماكن الصلاة والرعاية. لا طريقة أفضل من الاحتفال بعيد ميلادي من التمكن من اختبار القوة المتجددة داخل المزار الى جانب الأخوة في مزار القديس بيو والمؤمنين. ما كنت لأتمنى هدية أجمل. إن تمعنا في ذلك، ايقنا ان الهديّة هي لنا جميعاً. نحصل عليها كلّ يوم وهي الحياة أي المعجزة التي تنقل لنا نعمة خالقنا.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.