أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

٩ تشرين الأول ١٩٧٧…٤٢ سنة على قداسة مار شربل

مشاركة

يا شربل صلّي عنّا

 إن الأب اغناطيوس بلَيْبل وضع سنة 1828 حجر الأساس لدير مار مارون عنايا بعد عدّة أسابيع من مولد القديس شربل.

–                إن جثمان شربل في التابوت يزن 45 كلغ، ومن هذا الجسد نضح 80 ليترا من الدم والعرق لغاية سنة 1950، وبقيَ سليماً وطريّاً لسنة تقديسه 1977، وإن عظامه إلى الآن مغطّاة بجلده الأسود.

–                  إن أول قبر أعِدَّ لجثمان الأب شربل بعد اخراجه من مقبرة الدير كان في “المنبش” الذي يقع فوق المذبح الرئيسي في كنيسة مار مارون وسط الحائط. يُدخل إليه الآن من طاقة قرب بيت القربان.

–                  إن ورده ابنه أخيه حنّا أتت بعد وفاة أبيها تطلب إليه أن يترك لها حصته بالميراث فقال لها الأب شربل: “خيّي السني مات. أنا متّ من وقت ما تركت بقاعكفرا. الميّت لا يبورَت ولا بيوَرّت”.

–         كان الحبيس شربل ينطر الكرم ليلاً. دخله الثعالب وأخذوا يلتهمون العناقيد. عند الصباح قال له رفيقه في المحبسة الأب مكاريوس: “كيف تركت الثعالب تُخرّب الكرم. أجاب شربل: “لقيتُن جيعانين تركْتن ياكلولن حبتين”.

–                  في ختام المجمع الفاتيكاني الثاني قال البابا بولس السادس لكرادلة العالم الكاثوليكي المجتمعين، إنّه ينقص اكليلاً لهذا المجمع والإكليل هو إعلان طوباوية الراهب اللبناني الحبيس الأب شربل مخلوف.

صلّوا هذه الصلاة القوية (على مدى تسعة أيام متتالية) لطلب شفاعة القديس شربل والنعم السموية:

أيّها الإله المُمَجَّد بقدّيسيهِ مَجدًا لا نهايةَ لهُ،

يا مَن استَهوَيتَ قلبَ الأبِ شربلَ فاعتَنَقَ الحياةَ النُّسكيّة،

وَمَنَحتَهُ النِّعمَةَ والقُدرَةَ على التَّجَرُّدِ عنِ العالم،

بالفضائل الرهبانيّة،

العفّة والطّاعة والفقر،

نسألك أن تمنَحَنا

نِعمَةَ أن نحبَّكَ ونَخدُمَكَ

كما أحبَّكَ هو وخدمَك.

أيّها الإِلَه القدير، يا مَن أَذَعتَ

قوَّةَ شفاعةِ القدّيس شربل بعجائبَ ونِعَمٍ شتّى،

إمنَحنا بشفاعتِهِ النِّعمَة التي نلتمسها

…(أذكر النعم التي تطلبها).

أمين.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً