أليتيا

تمثال يسوع هذا وضعوه عمداً تحت الماء في البحر المتوسط

مشاركة

منحوت بالحجم الطبيعي ليسوع قبالة مدينة بورتوفينو الإيطاليّة

“المسيح في الهاوية” أو “المسيح في الأعماق” هو اسم التمثال البرونزي المهيب للمسيح الذي تم بناؤه تحت الماء على مسافة 56 قدمًا بالقرب من مدينة بورتوفينو في إيطاليا، وهو منحوت بالحجم الطبيعي ليسوع المسيح، ينظر إلى السماء رافعًا يداه، وبه نقوش دينيّة رائعة.

ويقصد السياح الذين يجيدون الغوص هذا الموقع ليمسكوا بتمثال المسيح ويعانقونه. وآخرون يقصدونه تكريمًا للذين توفيوا لدى إجرائهم البحوث تحت الماء.

ويعود وجود تمثال يسوع المسيح إلى الغواص الإيطالي الأسطوري دويليو ماركانتي الذي جاء بفكرة وضع التمثال بالقرب من المكان الذي توفي فيه زميله داريو غونزاتي، أحد رواد الغوص عام 1947.

وتم وضعه في قاع البحر في 22 آب عام 1954، وباركه البابا بيوس الثاني عشر. ومذ ذاك الحين بات تمثال “المسيح في الأعماق” مقصدًا للغواصين من حول العالم. وقد تم استنساخ نُسخ منه وضعت في مختلف الأماكن العالمية مثل كي لارغو في فلوريدا.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً