أليتيا

الموت المأساوي لعروس يوم زفافها: أعطت حياة لجنينها وفارقت الدنيا

Jessica Guedes
مشاركة

العريس: “كنت أنتظرها على مذبح الكنيسة حين ركض ابن عمها إليّ وأخبرني أنّ جيسيكا قد توفيت”

كانت جيسيكا غيديس البالغة من العمر 30 عامًا، وهي تعمل كممرضة، حاملًا في شهرها السادس ولم تكن تُعاني من أي مشكلة صحية أو مرض ما. إلّا أنّ ما حصل معها يوم زفافها كان سيء للغاية. فعندما كانت في طريقها إلى الكنيسة تزفّها سيارة ليموزين فخمة، بدأت تشعر بدوخة وبألم حاد في الجزء الخلفي من عنفها. وأخذت تلك الأعراض تنمو بشدّة، ولكن أحدًا لم يدرك أنها أُصيبت بتسمم الحمل، وهو متلازمة خطيرة قد تظهر أثناء الحمل، وقد ظنّت عائلتها أنّها متوترة مع اقتراب موعد الزفاف.

في تلك الأثناء، كان فلافيو غونسالفيس البالغ من العمر 31 عامًا، في انتظارها في الكنيسة. وبعد أن أخبره أحد أفراد الأسرة بحالة جيسيكا، سارع إليها لمساعدتها، ويا لها من لحظة مأساوية!

ويقول: “كنت أنتظرها على مذبح الكنيسة حين ركض ابن عمها إليّ وأخبرني أنّ جيسيكا قد توفيت. ذهبت فورًا إليها، فتحت باب السيارة وإذا بها مستلقية، فاستعادت وعيها لبضع لحظات. قلت لها “حبيبتي أنا هنا”، فأجابت بأنّ كُل شيء على ما يُرام. إلا أنها كانت تُعاني من ألم حاد، فأخرجتها من السيارة وبدأت بإجراء الإسعافات الأولية، كوني أمضيت 7 أعوام في العمل في قسم الإطفاء”.

وتم نقل جيسيكا إلى المستشفى على الفور، حيث تمّ تشخيص إصابتها بجلطة دماغيّة ناجمة من تسمم الحمل ونزيف داخلي. فأجبر الأطباء على إجراء عملية قيصرية عاجلة لمحاولة إنقاذ جنينها، وتمكنوا فعلًا من ذلك، ولكن لم يستطيعوا إنقاذ الأم، وتوفيت بعد العملية مباشرة.

لم تمت جيسيكا إلّا بعد أن أنجبت طفلتها، ما يجعلنا نتذكر إحدى الآيات من إنجيل يوحنا: “اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ لَمْ تَقَعْ حَبَّةُ الْحِنْطَةِ فِي الأَرْضِ وَتَمُتْ فَهِيَ تَبْقَى وَحْدَهَا. وَلكِنْ إِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ” (يوحنا 12: 24).

وُلِدت الطفلة بحالة جيدة، وقد سمّاها والدها “صوفيا”. “صوفيا” تعني الحكمة، لكن هذه الطفلة الجميلة تُمثِّل الأمل!

كان فلافيو وجيسيكا شابين جميلين سويًّا. وكانا سيُأسسان حياة واعدة. إلّا أنّ جيسيكا فارقت الحياة. فهل انتهى كُل شيء؟؟؟

كلا! إذ رُزقا بمولودة رائعة ستأتي بالكثير من الحب والفرح على العالم. كما أنّ جيسيكا منحت أعضاءها، وقد يكون هذا القرار السخي فرصة جديدة لإنقاذ حياة آخرين.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً