أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

جدّة تطلب من الله الموت، أطفال وشبان من دون أسنان لا يستطيعون مضغ الطعام والأب مجدي علاوي مصرّ على التدخل

bonheur du ciel/ aleteia
مشاركة

حالة من الفقر يصعب وصفها

في أرمينيا بلدة اسمها غومري، يعيش سكانها حالة من الفقر لا يمكن وصفه.

خربات صغيرة وأبواب مشرعة، وبيوت ليس فيها حمامات. حمام واحد لأكثر من ٣٠ عائلة، كناية عن غرفة خشبية.

 

bonheur du ciel/ aleteia

وضعهم بغاية الصعوبة بحسب ما قاله لنا مؤسس جمعية سعادة السماء الاب مجدي علاوي، الذي يزور هذه البلدة مرة في الشهر على الاهل حاملاً لثلاثين عائلة الطعام والمؤن.

 

bonheur du ciel/ aleteia

قال علاوي: “ترى هناك ما لا تراه اليوم في مناطق أخرى من العالم. ترى حفاضات مستعملة يغسلونها ويعيدون استعمالها. زرنا امرأة عجوز ووجدنا أن لا طعام في بيتها، وضعها بحالة يرثى لها. صلينا معها، وكان فرحها كبير”.

“وضع البيوت مخيف! لا سقف ولا تدفئة. تصل الحرارة في الشتاء وسط الثلوج الى ٣٠ تحت الصفر، وليس لهم ما يستعملونه للتدفئة سوى زبل البقر”.

bonheur di ciel/ aleteia

“ولكن الأكثر بشاعة أن ترى أطفالاً وشباناً من دون أسنان. لا أسنان لهم ولا حتى ليمضغوا الطعام – وهو قليل باية حال. سيدة عجوز تطلب من الله ان يأخذها عن هذه الأرض. لا تستطيع إعالة أحفادها الذي فقدوا والديهم”.

bonheur du ciel/ aleteia

جمعية سعادة السماء تزور غومري، وتحضر الطعام والمؤن وفي كل شهر نوفمبر يأتي الأب علاوي مع فريق العمل ويبتاعون الحطب للتدفئة خلال الشتاء القارص. معه هذه المرة زار غومري أيضاً كاهنان من الطائفة الكلدانية أتيا من ميشيغين الامريكية ليساعداه في هذه المهمة.

عمل هذه الجمعية تخطى حدود المكان، وجمعية سعادة السماء لها مركز اليوم في أرمينا.

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.