Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

البابا فرنسيس: تاريخ الخلاص متجذر في الاستعداد للانطلاق كجواب على الدعوة وفي الثقة بالوعد

Antoine Mekary | ALETEIA

فاتيكان نيوز - تم النشر في 05/10/19

البابا فرنسيس يستقبل المشاركات في مجمع عام بنات القديس بولس

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح  الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركات في مجمع عام بنات القديس بولس والذي يُعقد في مدينة أريتشا الإيطالية من الخامس من أيلول سبتمبر وحتى الخامس من تشرين الأول أكتوبر 2019 حول موضوع: “قُم وسِر”، الثقة في الوعد.

وجه البابا فرنسيس كلمة إلى المشاركات في مجمع عام بنات القديس بولس القادمات من القارات الخمس، استهلها مرحّبًا بالجميع وشاكرا الرئيسة العامة على الكلمة التي وجهتها، وتوقف من ثم عند الموضوع المُختار لأعمال مجمعهن العام الحادي عشر: “قُم وسِر” ( تثنية الاشتراع 10، 11)، الثقة في الوعد، وقال إنه موضوع يذكّر بخبرة موسى، وبخبرة إبراهيم، وإيليا، وكثيرين – وبشكل عام بخبرة شعب الله. وأشار إلى أن تاريخ الخلاص هو متجذر في الاستعداد للانطلاق، للسير، لا بمبادرة شخصية، وإنما كجواب على الدعوة وفي الثقة بالوعد. إنها خبرة النعمة التي، وكما يقول القديس بولس، أُعطيت لنا في يسوع المسيح. “لم تختاروني أنتم، بل أنا اخترتكم” (يوحنا 15، 16)، وهذا ينطبق ليس فقط على الدعوة، وإنما أيضًا على حاضرنا ومستقبلنا “بمعزلٍ عنّي لا تستطيعون أن تعملوا شيئًا”، يقول الرب (يوحنا 15، 5).

ذكّر الأب الأقدس في كلمته أيضًا بما قاله البابا القديس يوحنا بولس الثاني في الإرشاد الرسولي – الحياة المكرسة، حول أنه في هذه “الأزمنة الصعبة”، الإيمان ضروري أكثر من أي وقت مضى. وتابع البابا فرنسيس مشيرا إلى أن كثيرين يقولون إن الحياة المكرسة تمرّ بشتاء بسبب تضاؤل الدعوات، وأضاف أن التحدي الكبير يكمن في تخطّي الشتاء للإزهار مجددا وإعطاء الثمر.

وتوقف الأب الأقدس أيضًا عند الجرأة الإرسالية مذكّرا بأن رائد الرسالة هو الروح القدس، وتابع مشيرًا إلى الرسالة وإلى الحفاظ في القلب على شعور الرأفة إزاء الاحتياجات الكثيرة المحيطة بنا.

وأضاف البابا فرنسيس أن هذا كله هو مستحيل بدون الإيمان: إيمان إبراهيم الذي “آمَن راجيًا على غير رجاء” (روما 4، 18)؛ إيمان مريم التي آمنت وقالت “فليكُن لي بحسب قولِكَ” (لوقا 1، 38)؛ إيمان بطرس الذي قال “يا رب، إلى مَن نذهب وكلامُ الحياةِ الأبدية عندَك” (يوحنا 6، 68).

هذا وأشار البابا فرنسيس في كلمته  إلى أنه في أوقات التعب والإحباط، قال الله لإيليا “قُم فكُل” (سفر الملوك 1، 19، 5)، وأضاف الأب الأقدس قائلا لا تدعن التعب يعيقكن.

وتوقف البابا فرنسيس مجددا عند موضوع مجمعهن العام الحادي عشر “قُم وسِر”، وأضاف قُم وسِر مثل مريم المجدلية في فجر القيامة (راجع يوحنا 20، 1 -2)؛ وكبطرس والتلميذ الآخر اللذين ذهبا مسرعيْن إلى القبر (راجع يوحنا 20، 3 – 4)؛ وكمريم في زيارتها إلى أليصابات (راجع لوقا 1، 39). وتابع البابا فرنسيس قائلا: السير بالجرأة التي تأتي من الروح القدس والإبداع الذي ميّز مؤسِّسَكن، وختم كلمته إلى المشاركات في مجمع عام بنات القديس بولس مانحًا بركته لهن ولجماعاتهن المنتشرة في العالم.

Tags:
البابا فرنسيسالدعوة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً