أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما معنى كلمة “أقباط” وما هو أصلها؟

EGYPT CHRISTIANS
TO GO WITH AFP STORY BY TONY GAMAL
Egyptian Coptic Christians attend a Friday Mass at the Virgin Mary church on May 16, 2014 in Cairo's Road al-Farag district. Hailed as a saviour for overthrowing an Islamist president, former army chief Abdel Fattah al-Sisi can count on the vote of Egypt's Coptic Christians who view him as a bulwark against fundamentalists. AFP PHOTO / VIRGINIE NGUYEN HOANG / AFP PHOTO / VIRGINIE NGUYEN HOANG
مشاركة

كلمة “قبطي” حاليا، تَصِف مسيحيي مصر، كما تصف الفن المُمَيّز والعمارة التي انبثقت من الإيمان الجديد

يختلف العلماء حول أصل كلمة “قبطي”، التي يعتقد البعض أنّ لفظة “قبطي” مشتقة من الكلمة اليونانية  “أجيبتوس”، والتي اشتُقّت بدورها من كلمة “هيكابتاه”، وهي أحد أسماء ممفيس، أوّل عاصمة لمصر القديمة.

كلمة “قبطي” حاليا، تَصِف مسيحيي مصر، كما تصف الفن المُمَيّز والعمارة التي انبثقت من الإيمان الجديد.

ذكر موقع الأنبا تكلا:

جمع: أقباط، الأقباط – مفرد: قبط، القبط، قبطي، القبطي (قبطيًا).

أ- يرى البعض أن كلمة (قبط) ترجع إلى اسم العالم (كبتوريم) من أحفاد نوح من أبناء مصرايم (سفر تكوين 10-13).

ب- توجد بلد اسمها (قفط) تتبع (قنا) وبمبادلة الحروف تصبح (قبط)، وقفط هذه كانت مركزاً تجارياً هام وكانت مركز للبضائع الصادرة من مصر والواردة إليها. وكان الأجانب يطلقون على البضائع الواردة منها بضائع قفطية أو قبطية.

ج- الرأي الثالث هو الرأي العلمي مدينة (منف) (ميت رهينة بالجيزة حاليًا) والتي كانت تسمى في العصر اليوناني (ممفيس) كانت تعبد وتقدس معبود اسمه (بتاح)  سائر البلاد فسميت مصر كلها (إيجا بتاح). ولما جاء اليونان سموها (إيجيبتوس) Αἴγυπτος واختصرتها البلاد الأوروبية إلى (إيجيبت) Egypt. أما العرب فقد حذفوا من (إيجيبتوس) المقطع الأول (إي) والأخير وس) فأصبحت (جبط) ثم نطقوها (قبط) ثم نطقتها البلاد الأوربية بالضم فصارت Copt.

أما معجم المعاني فأورد:

القِبْطُ : كلمة يونانيَّةُ الأصل بمعنى سُكَّان مصر ، ويقصد بهم اليوم : المسيحيون من المصريين.

أقباط و قِبط: ساكن من سكَّان مصر الذين يدينون بالمسيحيّة ، مسيحيّ من أبناء الكنيسة المصريّة.

بالنسبة الى موقع الحق والضلال:

أقباط؛ جمع قبطي، وهو اسم كان يدل على ساكني وادي النيل من المصريين وهي تعني سكان مصر القدماء، وعند دخول العرب لمصر اطلقوا على المصريين لفظ الاقباط نسبة الى قبط بن مصرايم بن حام بن نوح.
قبل دخول العرب إلى مصر كانت كلمة “قبط” تدل على أهل مصر دون أن يكون للمعتقد الديني أثراً على ذلك الاستخدام، إلا أنه بسبب كون المسيحية كانت الديانة السائدة بين المصريين الأصلين وقت دخول العرب المسلمين مصر فقد اكتسب الاسم كذلك بعدا دينيا إذ كانوا المصريين القدامي وحدهم هم المسيحيين ، حتى انحصرت كلمه قبطي على مر العصور لتشير للمسيحيين أو المصريين القدماء في الاحاديث وكذلك في الخطاب الرسمي للدلالة على المسيحيين المصريين القدماء تحديدا. الاقباط الآن هم أكبر اقليه مسيحيه في الشرق الاوسط يتركز معظمهم في جمهوريه مصر العربيه الى جانب السودان وليبيا و اثيوبيا فضلا عن الدول الغربيه.

أصل الكلمة

الكلمة العربية قبط ترجع لقبط بن مصرايم بن حام بن نوح ،فقبط هو أول من سكن مصر وينطق بالعربية قبط، أما بالعبريه فتنطق قفطايم، وكان العرب يسمون مصر في القديم بلاد القبط، فأصبحت كلمة قبط أشارة الى المصريين منذ عهد الفراعنة الى اليوم، فتأتي كلمة قبطي لتعبر عن المصريين القدماء.
عرفت مصر في الشعوب السامية المجاورة لها باسم مصر في الآشورية والعربية، ومصريين في الآرامية، و مصرايم في العبرية، وفينيس في اللاتينية وايجبتوس في اليونانية ، و كيمي أي السواد بمعنى الأرض السوداء في المصرية.

يسطر لنا العالم مورتون في كتابه المطبوع في سنة 1844 إن القبط خليط من الجنس القوقازي وجنس زنجي وذلك بنسب مختلفة، وهم سلالة مباشرة لقدماء المصريين ثم أخذ عنه العلماء هذا الرأي حتى ظهرت البحوث العلمية الحديثة وأجمع العلماء وأهمهم العلامة أونكنج علي أن الأقباط شعب أبيض من شعوب البحر الأبيض المتوسط. وهم لم يحافظوا على بعض مميزات الجنس المصري القديم فحسب بل احتفظوا إلى الآن بالسحن المصرية القديمة والتي أظهرتها بعض بورتريهات الفيوم الأثرية. وكان اختلاطهم بالأجناس المختلفة التي نزحت إلى مصر قليلا إلي درجة لم تؤثر عليهم، مما أدهش علماء الأجناس الذين أثبتوا من مقاييس الرأس والقامة أن التشابه يكاد يكون تاما بين المومياء المصرية وهياكل العظام في العصور المختلفة وبين الأقباط اليوم.

 من اسم الشعب والبلد اشتق العرب قبل الإسلام اسم قَباطي للدلالة على نوع من النسيج الفاخر كان يصنع في مصر وبه كانت تكسى الكعبة في مكة منذ ما قبل الإسلام. كما أنه هناك الملابس الداخليه التي كانت تصنع بمصر ويطلق عليه لفظ (القبطيه) حيث كان العرب في الجاهليه لا يلبسون ملابس داخليه، وكان يتم تصديرها للجزيره العربيه نظرا لجودتها. اللغة القبطية هي الشكل الأخير الذي وصلت إليه اللهجه المصرية.

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.