أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

زيارة مفاجئة للبابا فرنسيس يرافقه فيها الفنان أندريا بوتشيلي

POPE AUDIENCE
مشاركة

انطلق البابا بسيارة الفورد لمسافة ٩٠ كيلومتراً ليفاجىء المدمنين

ها ان البابا فرنسيس يفاجئ الجميع من جديد! فهو زار يوم الثلاثاء ٢٤ سبتمبر مركزاً في فروزينوني يستقبل الأشخاص المهمشين!

View this post on Instagram

. Yesterday started at 6am, in order to reach the Cittadella del Cielo – the Citadel of the Heavens – and meet the Holy Father, in the community of Nuovi Orizzonti. We gathered together with Chiara Amirante and her young beneficiaries, and the testimonies came one after another: dramatic stories of young people who have known the hell of drugs, loneliness, crime. . The Holy Father listened in silence, and when he spoke it was with the affection of a father, of a friend. His words were simple but profound, words that everyone could understand. He moved and comforted, with great humanity and humility, encouraging hope. . The young people of Nuovi Orizzonti who have known such misfortune; the journalists and the artists present who represent great privilege; all of them were won over and visibly touched by the goodness and patience of this man who, as Vicar of Christ on Earth, takes upon himself the huge weight of the Church. . Then came the music: the duet with Matteo, the embrace with fellow friends such as Nek and Andrea Griminelli, the Eucharistic celebration and the lunch, when the Holy Father sat amongst the young people. . Another moving meeting took place in the afternoon, when a well-known entrepreneur confided in me the miracle performed by Padre Pio on him personally. . At the end of the day I felt the need to sit down and share through this brief note, a chronicle of these wonderful, unforgettable hours. . – Andrea . @nuovi.orizzonti @camirante @franciscus

A post shared by Andrea Bocelli (@andreabocelliofficial) on

من ما لا شك فيه ان البابا فرنسيس يتمتع بموهبة المفاجأة. فقد نقل موقع فاتيكان نيوز الإيطاليّة – يوم الثلاثاء ٢٤ سبتمير – ان خليفة بطرس انطلق عند الساعة التاسعة وخمسة عشر دقيقة على متن سيارة من طراز فورد فوكس لون أزرق في زيارة غير متوقعة الى« Cittadella Cielo » – “قلعة السماء”. ويقع هذا المركز الذي يستقبل أشخاصا يعانون من أوضاغ صعبة في فروزينوني أي على بعد ٩٠ كيلومتر جنوب روما. تُدير جماعة ” Nuovi Orizzonti” وهي جماعة عزيزة على قلب البابا المركز.

ورافق البابا التينور العالمي أندريا بوشيلي علماً انه سبق وغنى أمام البابا الأرجنتيني خلال مهرجان العائلات الذي نُظم في دبلن من ٢٢ حتى ٢٦ أغسطس ٢٠١٨.

وتستضيق “قلعة السماء” أشخاصاً مدمنين على الكحول والمخدرات والجنس والقمار، مرفوضين في عائلاتهم ومهمشين في المجتمع. يسعى المركز الى مدهم بالفرح خاصةً وان معظمهم خسر الأمل والرجاء منذ فترة طويلة. احتفل البابا بالقداس واصغى الى عدد من الشهادات وكلّم الموجودين بكلمات بسيطة لكن مفهومة وتناول وجبة الغداء مع الموجودين والعاملين في المركز. وتُذكر هذه الزيارة بـ”أيام جمعة الرحمة” التي أطلقها الحبر الأعظم خلال السنة المقدسة.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً