Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

هل ما نرتديه للمشاركة في القداس مهم؟

MASS

Roman Catholic Archdiocese of Boston | Flickr CC BY-ND 2.0

شيشيليا بيغ - تم النشر في 26/09/19

اليكم بعض المبادئ التوجيهيّة لمساعدتكم على اختيار اللباس المناسب للقداس

عندما تستيقظ صباحاً، كيف تقرر ما ترتديه؟ يأخذ عدد كبير منا بعين الاعتبار الأحداث المرتقبة خلال النهار ومن سيكون موجود حولنا والهدف من النهار. نقرر ما سنرتدي سواء كنا نتوجه الى العمل أو المكتب أو نخرج مع صديق أو حبيب أو نتوجه الى حفل زفاف أو ممارسة الرياضة أو البقاء في المنزل. وإن كان القداس مهماً، فما نلبسه للمشاركة في القداس مهم أيضاً. إن كنتم لم تفكروا بعد في هذا الموضوع، اليكم بعض المبادئ التوجيهيّة لمساعدتكم على اختيار اللباس المناسب للقداس.

١- لباس مناسب للمناسبة

قبل اتخاذ قرار ما الواجب ارتداءه خلال القداس، فكر في الحدث. ما هو؟ يتمحور القداس حول عبادة اللّه. وهو حدث مهم جداً إذ يُطلب من المسيحيين المشاركة في القداس كلّ أسبوع. نحن نؤمن ان معجزة تحصل في كلّ قداس يتحوّل من خلالها الخبز والخمر الي جسد ودم المسيح. ولذلك، من المنطقي اختيار لباس مميز للقداس فلا يكون لباساً خفيفاً أو غير أنيق.

ومن الممكن القاء نظرة على قواعد اللباس لدخول كنائس روما. فلا يمكنك مثلاً دخول كنيسة في روما إن كنت ترتدي سروالاً قصيراً أو قميصاً قصيراُ فالقاعدة الأساسيّة هي بتغطية الكتفَين والركبتَين وانتعال حذاء. إن احترام هذه القاعدة طريقة راقيّة لاحترام حرمة الكنيسة حيث يتم الاحتفال بالقداس.

٢- أخذ المعايير الثقافيّة بعين الاعتبار

من الواجب أخذ بعين الاعتبار ان بعض المواقع والجماعات تعتمد لباساً رسمياً أكثر من مواقع وجماعات أخرى أو لباساً محافظاً أكثر. وقد تلعب الحرارة دوراً مهماً جداً إضافةً الى التقاليد الثقافيّة. انتبه الى المعايير المرعيّة الإجراء حيث أنت. وفي حال الشك، تأنق في اللباس فذلك أفضل!

٣- توخي الاحترام

وفي جميع الأحوال، ومهما كان هندامك، فالقداس جارٍ. ولذلك، انتبه لعدم قضاء وقت طويل في الاهتمام لشكلك ولباسك قبل القداس. لا ترتدي شيئاً يجذب الاهتمام. احترم المشاركين في القداس وارتدي لباساً يتناسب مع ما ستفعل: أي تمجيد اللّه.

تأكد من أن القداس ليس منصة لعرض آخر صيحات الموضة ولا تدين الاخرين بحسب لباسهم فربما من يظهر وكأنه نهض للتوّ من السرير قد فعل فعلاً أو يواجه حالة صعبة. مجّد الله لأنه تمكن من الوصول في الوقت المناسب. ربما قد يكون خسر الكثير من الوزن أو العكس أو لم يتمكن من التفكير في لباسه لإنشغالات كثيرة.

مهما كانت الحال، إن كانت مثل هذه الأمور تشكك وتمنعك من المشاركة في القداس، عليك بالعمل على هذه النقطة السلبيّة. حاول الجلوس في الصفوف الأماميّة فلا ترى إلا عدداً  محدوداً من الناس. اغمض عينَيك وصلِ خلال المناولة عندما تُشتتك ملابس الناس وأشكالهم واطلب نعمة المحافظة على التركيز خلال القداس!

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً