Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

رسالة من كاهن لبناني إلى المسؤولين عن الوضع الذي وصل إليه لبنان اليوم

kid.jpg

aamiraimer

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 26/09/19

الجوع يطرق أبواب اللبنانيين وعلى المسؤولين التحرّك

بتذَكر من ٣٠ سني زرت ختيار بضيعة جارتنا بعرفو منيح لإنو كان صحبة هوي وبيي، وسألتو عن حالتو وصحتو وإذا عايز أيّا خدمة… تنهّد وقللي: اتركها ع الله إيّام سودا متل هالحيط ودلّ بإيدو ع الحيط وفعلاً كان أسود متل الليل من كتر الدخان بالموقدة، وغمّض عيونو وسكت. سألتو عن ولادو ومين عم يطلّ صوبو وأخبار الضيعة.. تإكسر الصمت وأعرف شو عايز. فتّح عيونو وفرفك إيديه وقللي:”جبلي هالكيس اللي معلّق عالحيط” بسرعة جبتلو الكيس، والكيس أسود كمان، فكّرت في الدوا وصار وقت ياخدو.

أخد منّي الكيس عبطو وضمّو بقوة ع صدرو، وهون علّا صوتو يمكن تإسمع منيح وقللي: “عم تسألني عن حالتي؟ شو بدي خبرك ولك آخ آخ… وتنهد وتنهد وتنهد… كان عندي بقرة تدرّ حليب ولبن وشنكليش وسمنة ولبنة وكنا عايشين من خير الله وخيراتها، كبِرِت أنا ومرتي وقلّت الهمة وصرنا كل يوم لورا وما عاد في حيْل بهالجسم، الله غضب عليي وبعت البقرة بألف ورقة (ليرة) وحطيت حقها بهالكيس وراحت الايام تبرم… إجا نهار بدنا ربطة خبز من الدكان قلت للمرا خدي من حق البقرة وجيبي ربطة خبز تناكل، وبعد شوي رجعت وإيدها فاضية، قالتلي حق البقرة ما بيشتري ربطة خبز، الربطة بألف وخمسة (ألف وخمسمائة) وكرجت دمعة ثقيلة ع خدو، وهالمرة تمتم مسبّة عالايام والقدر والدهر والبلد والحاكم البلد… وكبّ الكيس من إيدو وسألني:”فيك تقللي كيف البقرة ما بتشتري ربطة خبز؟!!” أكيد ما قدرت إحكي ولا كلمة لإني ما بعرف الجواب!!! قعدت معو شوي وفلّيت أنا وعم فكر بالبقرة وربطة الخبز.

بعد كم يوم سمعت إنو هالختيار توفّى وارتاح من شقى هالدني الباطلة والزايلة وصار بدنية الحق… قلت بيني وبين نفسي مات بحرقة البقرة وربطة الخبز … هيدي الدني… الموت حق…

بس الحياة حق والكرامة حق والوطن حق والليرة حق والبقرة حق والمدرسة حق والشغل والنمو والتطور والمستقبل وراحة البال هني حق…

سألني هالختيار من ٣٠ سنة وما كنت بعرف الجواب، بس هلق بعرف وعم بتلاقى بالنهار القصير  بمية شخص متل هالختيار ناطرين الموت أو الهجرة تيرتاحوا من شقى هالايام وما بدّن يسألوا ولا بدّن يعرفوا شو عم بيصير!!! لانو فالج لا تعالج المرض معروف والدوا معروف وبالايد بس العلاج معروف ومش بالايد…

إذا كان في أزمة إقتصادية بأيّا بلد بالعالم وهيدا طبيعي يصير بالأنظمة الليبرالية، بيكون العلاج متوفر ومبحبح وما بدو كتير فلسفة. أزمة ١٩٢٩ إنحلت برفع الأجور والرواتب فزادت القدرة الشرائية وارتفع الطلب عالاستهلاك وزاد الانتاج وزاد الاستثمار وخلصت الأزمة بأقل من سنة. وأزمة ١٩٧٣ انحلّت بخفض كلفة الإنتاج لانو خفضوا الضرائب وزادت القدرة التنافسية، يعني نزّلوا الفوائد عالقروض الاستثمارية ونزلوا الضرائب فنزلت الكلفة وارتفع الاستثمار وانحلت الأزمة بأقل من سنة. وأزمة ٢٠٠٨ اللي ضربت أميركا بكم إجراء مالي ونقدي احلت ومشي الحال…

كيف ممكن بوقت الأزمة وفي إنكماش إقتصادي والنمو سلبي وكل الموازين والمؤشرات سلبية وقدرة الناس الشرائية بالأرض بترتفع الفوائد المصرفية والغريب إنو الفوائد عل القروض الاستثمارية بترتفع وبتصير فوق ال ١٥ بالمية؟!! ما عم بعمل تحليل إقتصادي ومالي ونقدي مع إنو مين ماكان صار بيعرف بس عم بسأل ع صوت عالي…

كيف بدك يا حضرة المسؤول مين ما كنت تكون يصير نمو وتتحرك العجلة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ويمشي البلد والفائدة أكتر من ١٥ بالمئة عالايداع ونسبة الربح أقل من هيك؟!! مش يعني هيدي السياسة النقدية بتوصل مباشرة لتطفيش رؤوس الأموال من الأسواق وهيك بيخف الاستثمار!!!

كيف ممكن وبأي منطق إقتصادي بتصير الفائدة أعلى من نسبة مردود الرأسمال؟!!

كيف ممكن يقنع المسؤول المواطن إنو بدو يحلّ الأزمة بس الحل مش بإيدو!!! مين وقف الإسكان ولصالح مين؟!!! مين نشّف الخزينة ولصالح مين؟!! مين وصّل الدين العام لهل المستوى الخطير؟!! مين عم يسرق ومين عم ينهب ويهرّب ويتهرّب ومين عم يهدر مقدرات ومدخرات وتعب وتاريخ وعمر وحياة الشعب اللبناني؟!!!

مع كل إحترامي إلك حضرة المسؤول، كيف بتقول من يومين إنو الليرة بألف خير والبقرة بألف خير وربطة الخبز بألف خير ومبارح بعد كلام حضرتك طلع ٦ صيرفية من الحبس اللي عم ياكلوا الليرة والبقرة وربطة الخبز وقفز الدولار بالسوق السوداء وصار ١٥٩٠ ليرة وحضرتك بتقول متوفر وسعرو الرسمي بعدو متل ما هوي!!! يعني منفهم من حضرتك إنو الحل مش بإيدك؟!! طيب لا تعذب حالك وتطلع وتحكي وتدافع وتحلل وتطمن الناس…

بكل بيت بلبنان في ختيار من ٣٠ سنة راح جنى عمرو هلق عم يدعيلك!!!
بكل بيت بلبنان في بي ما عم يقدر يعيّش ولادو هلق عم يدعيلك!!!
بكل بيت بلبنان في إم عم بتشوف ولادا ضبوا الشنطة وهاجروا هلق عم تدعيلك!!!
وبكل بيت بلبنان في كيس معلق عالحيط هلق عم يدعيلك!!!
وبكل بيت بلبنان في ناس مقهورين وتعبانين من شقى هالدني وضاع حقن بالعيش الكريم هلق عم يدعولك…!!!
ويمكن شي نهار  دعواتن تُستجاب وتصير  إنت متل هالكيس الْما إلو  عازة معلق عالحيط!!!
إنت إلك الكيس وهني في إلن الله…

Tags:
الفقر
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً