أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعمر تسع سنوات دخل الجامعة وهدفه أن يتوصل أن يبرهن ان الله موجود

William Maillis
مشاركة
ويليام مايليس “عبقري بكلّ ما للكلمة من معنى”

تحتضن جامعة بنسلفانيا، في الولايات المتحدة الأمريكية، طالبا شابا لا يتخطى عمره التسع سنوات!
ويُشير والداه الى انه كان قادرا على التعرف على الأرقام وعمره ستة أشهر في حين بدأ بلفظ جمل كاملة بعد شهر من ذلك. كان باستطاعته القراءة والكتابة وحفظ جدول الضرب في السنة الثانية من عمره. تعلم وهو في الرابعة من العمر قراءة اليونانية وفي الخامسة بدأ بتملك علم الرياضيات.
ويُشير معلميه في المدرسة الى أنه كان الطفل الوحيد الذي يكتفي بالاصغاء والقراءة واكتساب المعلومات في الصف.
واعترف الفتى في مقابلة مع مجلة People انه يرغب بأن يصبح عالم فيزياء فلكية وذلك من أجل تحقيق هدف محدد في الحياة: مساعدة العلم على برهنة ان اللّه موجود. يريد ويليام ان يظهر ان قوة خارجية وحدها قادرة على تكوين العالم.
“أريد ان ابرهن للعالم كلّه ان اللّه موجود إذ ان فقط قوة خارجية قادرة على مد الحياة في العالم.” ويعمل الطفل ليل نهار من أجل تطوير نظريته الخاصة حول تكوين الكون.

ويدعم كل من والد ويليام، بيتير وهو كاهن ارثوذكسي، وزوجته نانسي ويليام في مشواره، مؤمنان بقدراته حتى عندما رسب في امتحان دخوله المدرسة عندما كان يبلغ من العمر ٤ سنوات.
كانا مقتنعين ان المشكلة ليست في اداء طفلهما بل في تصميم الامتحان الذي لم يعكس مدى ذكاء الطفل. تشاورا مع عدد من علماء النفس اجمعوا جميعاً ان ويليام “عبقري بكل ما للكلمة من معنى”.

ويقول الوالدان انهما يريدان ان يُبقي ويليام رجلَيه على الأرض مع التركيز على تسليط الضوء على الموهبة التي قدمها اللّه إليه. يقول بيتير انه دائماً ما يردد على مسامع طفله الآتي: “أعطاك اللّه موهبة والأسوأ هو عدم استخدامها لتحسين العالم.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً