أليتيا

افتراءات حول محتويات كنيسة مار موسى الحبشي الواقعة في نطاق سد بسري

basry.jpg
مشاركة

صدر عن أمانة سرّ مطرانية صيدا المارونية البيان التالي

وزّع المركز الكاثوليكي للإعلام ما يلي:

نشرت بعض وسائل التواصل الإجتماعي، خبراً يتعلق بنقل محتويات كنيسة مار موسى الحبشي، التي تقع ضمن مشروع سد بسّري، إلى قاعة كنيسة مزرعة الضهر، دون أن يكون هناك أي مسؤول من قبل المطرانية،

وعليه يهم أمانة سر المطرانية أن توضح ما يلي:

1 – إن هذا الخبر يتضمن الكثير من المغالطات، بحيث أن القيّمين على مشروع سد بسّري، اتصلوا بالمسؤول عن الكنيسة الذي بدوره أعلم كاهن رعية مزرعة الضهر، ونسقوا عملية نقل محتويات كنيسة مار موسى وحفظت في القاعة، وما نشر من صور تظهر بعض الكراسي والمقاعد خارج القاعة، فقد وضعت هناك بغية تنظيفها وإعادة ترميمها.

2 – إن مطرانية صيدا تستغرب هذه الإفتراءات التي تضعها بموضع اللامبالي أو المتغاضي عن المحافظة على إرث أملاكها وكنائسها، وتطلب من مَن يهمهم الأمر، مراجعتها في اي موضوع يختص بالأبرشية،  لتزويدهم بالمعلومات الصحيحة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً