Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

بادري بيو دخل الفاتيكان وكلّم البابا ليخرج بعدها من الباب دون أن يدرك الحرّاس خروجه

FATHER PIO

Composition operapadrepio-it /Sean MacEntee-(CC BY 2.0)

ريتا الخوري - تم النشر في 22/09/19

قديسون تواجدوا في مكانين في الوقت عينه ومنهم بادري بيو

 خلال حبريّة البابا بيوس الحادي عشر، التي دامت بين عامي 1922 و1939، اجتمع البابا ببعض الكرادلة من أجل مناقشة توقيف أحد الأباء الكبّوشيين من جنوب إيطاليا عن الخدمة الكهنوتيّة. وذلك لأنّ هذا الأب الكبّوشي القاطن في إقليم بوليا الإيطالي قد انتشرت أخباره في الكنيسة جمعاء وأصبح لا بدّ للفاتيكان أن يتدخّل لحسم النقاش حوله. لكنّ هذا الاجتماع توقّف فجأةً مع دخول هذا الأبّ الكبّوشي إلى القاعة على مرأى من الجميع. وإذ بذلك الكبّوشي ينحني أمام الحبر الأعظم ويقبّل رجله قائلاً: «يا صاحب القداسة من أجل الكنيسة لا تسمح بذلك!”.

هذا الأبّ الكبّوشي هو القدّيس بيو، صاحب مسيرة القداسة التي ملأت أخبارها الشرق والغرب. فهو بنعمة التواجد في مكانين في الوقت عينه، حضر إلى قاعة الاجتماع في الفاتيكان بينما كان لا يزال في ديره في سان جيوفانّي روتوندو في جنوب إيطاليا، وتكلّم مع البابا على مرأى من الكرادلة ليخرج بعدها من الباب دون أن يدرك الحرّاس خروجه.

الكلمة الفصل

فلشدّة المحاربة التي حاربه بها الشيطان راحت تنتشر أخبار كاذبة حوله حتّى اجتمع البابا بيوس الحادي عشر مع الكرادلة ليقرروا في مقترح تجريد بادري بيو من الخدمة الكهنوتيّة. لكن بما أنّ الكلمة الفصل تبقى دائمًا أبدًا للروح القدّس ملهم وصانع كلّ قداسة، دخل عليهم بادري بيو، بنعمةٍ خاصّة من الروح القدس، في مشهد تواضعٍ رهيب طالبًا من البابا عدم المضي بالقرار. فأكّد بهذا أنّه عندما يتبع أحدهم المسيح يعرف الجميع من خلاله أنّ: «ما من شيءٍ غير مستطاعٍ عند الله» (لوقا 1: 37(

قَاطَعَ جميع الباباوات

لكنّ قداسة بيو لم تقاطع حبريّة البابا بيوس الحادي عشر فقط بل “قاطعت” حبريّة جميع الباباوات من بندكتس الخامس عشر حتّى البابا يوحنّا بولس الثاني الذي أعلنه طوباويًّا في 2 أيّار عام 1999 وقدّيسًا عام 2002. وهي حبريّة البابا فرنسيس أيضًا الذي ذهب بحجٍ إلى ضريحه في الذكرى الخمسين على وفاته والمئة على حمله لجروحات المسيح.

Tags:
بادري بيوعجائبقديسون
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً