Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

دنزل واشنطن في أجمل ما قاله عن يسوع

Denzel i Pauletta Washington na premierze filmu „Safe House” w 2012 roku w Nowym Jorku. Dimitrios Kambouris | WireImage

هيثم الشاعر - تم النشر في 20/09/19

إليكم بعض الاقتباسات من مقابلات أُجريت مع دنزل واشنطن حول إيمانه المسيحي

يُعرف دنزل واشنطن بأيقونة النجوم أو الأفلام ك”فيلادلفيا” و”العصابات الأميركية” وهو كنجم هوليوودي لا يخفي إيمانه المسيحي. وقد أرشد خرّيجي الجامعة بشكل علني ليضعوا “الله أمام كل شيء يقومون به” وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن عن إيمانه خلال المقابلات.

هو ابن قسّ ؛ تبرّع بمبلغ 2.5 مليون دولار لإعادة بناء كنيسته. وعلى الرغم من معاناته في صغره وأخذه لاحقا أدوار تمثيلية موضع تساؤل إلا أنّه ظلّ متمسكا بإيمانه بالله. إليكم بعض الاقتباسات من مقابلات أُجريت معه حول إيمانه المسيحي.

حول الكلمة النبوية التي بدأت كل شيء:

التمثيل كان دعوتي. عندما بدأت بالتمثيل كان يوجد سيدة تحدّق بي في محل تجميل والدتي. فأخذت ورقة وكتبت عليها “نبوءة” في أعلى الصفحة. وقالت لي: “ستسافر إلى بلدان عدة وتوعظ ملايين الناس”؛ “كان ذلك في آذار ال75 وبدأت التمثيل في أيلول من العام نفسه، “ولا زلت أحتفظ بهذه الورقة”.

إشارة إلى أنّ واشنطن مثّل بطولة فيلم “كتاب إيلاي” من فئة سينما الإيمان.

حول الصلاة يوميا:

“ابدأ يومك بالصلاة. اطلب الحكمة. اطلب التفهّم. لا تطمح لكسب العيش، بل اطمح لإحداث فرق”.

حول ماذا نصلي:

عندما تكون على ركبتيك، قل شكرا. اشكر الله على النعمة، على الرحمة، على التفهّم، على الحكمة، على الأهل، على الحب، على الطيبة، على التواضع، على السلام، قل شكرا على الرفاهية”.

حول الحكمة مقابل المكاسب المادية:

“ربي أعطني الحكمة. أعطني شيئا منها. لا أستطع أن أكون أكثر نجاحا. ولكن يمكنني أن أكون أفضل. أستطيع التعلّم أن أحب أكثر. أستطيع التعلم أن أكون أكثر تفهما. ويمكنني اكتساب المزيد من الحكمة”.

حول الرسالة الأساسية للكتاب المقدس:

“كان والدي كاهنا على مدى 50 عاما. كنّا نصلي على نية كل شيء ونختم ب”آمين، الله محبة”. اعتقدت أنّ “الله محبة” هي كلمة واحدة “اللهمحبة”. لم أكن أعلم ماذا تعني. ولا زلت أتعلّم. ولكن الرسالة الأساسية موجودة في الكتاب المقدس الذي قرأته ثلاث مرات بالكامل… ووجدت: إن لم تعيش الحب، أنت تفقد الأهم”.

تمّت عبر شاشت البي بي سي العام 2008 إحدى أهمّ المقابلات مع المقدم جوناثان روس:

-روس: إن عدت بالزمن لترى شخص أو شيء من التاريخ الحديث… ماذا تختار؟

-واشنطن: (توقف للتفكير للحظات) يسوع!!!

-روس: (بدا متفاجئا وفقد أنفاسه في لحظة نادرة)

-واشنطن: وأقول له (ليسوع)، متى ستعود؟؟

Tags:
يسوع
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً