أليتيا

صلاة صباحية: يا لعظمة محبتك لي يا إلهي

ADORATION,24 HOURS FOR THE LORD,POPE FRANCIS,LENT
مشاركة

يا لعظمة محبتك لي يا إلهي! أنا الخروف الضال المسكين التائه..

تائه ومحتاج إليك يا راعي الأمين المحب الباحث بشوق واجتهاد عني!

حتى لو كنت درهما مفقوداً لا يساوي شيئاً عند الناس، فأنت تبحث عني باهتمام، أراك ربي تفرح بي حينما أتوب وأعترف بخطاياي بصدق أمام أب إعترافى، كلما إقتربت إليك تفرح بي وتحتفل بي في السماء، تحتفل برجوعي إليك وإلى حضنك وحظيرتك وكنيستك.. فرح في السماء؟!


يا ليتني أرى هذا المنظر المبهج والمعطى رجاء لي ولكل نفس تائهة! فلماذا أشعر بالخوف أحياناً؟ وأشك في غفرانك لي أحياناً أخرى؟

سامحني على ضعفي وعلى بعدي عنك أحياناً وانجذابي لأمور أخرى..

ساعدني في حياتي هذه حتى أتلامس معك عن قرب، فأتذوقك وأقول: معك لا أريد شيئاً على الأرض..

آمين

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً